وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۰:۴۹  - السَّبْت  ۱۸  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۱۰۰۰
تاریخ النشر: ۰:۱۲ - الخميس ۱۴ ‫مارس‬ ۲۰۱۳
تواصل خمس جهات حكومية بالطائف عمليات بحث حثيثة عن طلاسم سحرية، يعتقد أنها تسببت في تدهور صحة فتاة منذ 10 سنوات.

واستخدمت الجهات المشاركة في البحث عن الطلاسم السحرية  أجهزة متطورة كالدريل والكمبريشر لشق الكتل الصخرية بحثا عنهـا والتي كشفت عنها رؤيا متكررة أن الموقع يتضمن عقدا سحرية.

  وقد تابعت عملية البحث   جهات حكومة متمثلة في هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكرو المرور،  فضلا عن عمدة حي العقيق، إذ أن هذه الجهات فور تلقيها التوجيهات باشرت العمل في موقع متفرع من شارع شرقرق بحي العقيق وهو الشارع المطل على منزل أسرة الفتاة المريضة القديم قبل بيعه فيما تواصل اللجان عملها المتواصل لانتشال السحر.

وأوضح شهود عيان أنهم فوجئوا بأعمال التكسير أمس إلا أنهم بعد استيضاح الأمر تجاوبوا مع اللجنة وبادروا بتأمين إيصال التيار الكهربائي في سبيل تحقيق أهداف العمل الإنساني مع دعواتهم للمريضة بالشفاء، كما دعوا اللجنة إلى ضرورة إعادة إعمار التكسيرات التي جرت في الشارع.. وهو ما تعهدت به اللجنة بحضور عمدة الحي و نائب مدير فرع هيئة شهار والمسؤول عن أعمال السحر بالمحافظة. وكانت اللجنة الحكومية بناء على رؤيا متكررة فسرت من أحد مفسري الرؤى أنه يوجد في ذلك الموقع أعمال سحرية تم التوجيه بتشكيل اللجان العاجلة، حيث إن الأسرة المتضررة كانت تسكن في ذلك المنزل قبل بيعه.

تجدر الإشارة إلى أن أعمالا مشابهة لسحر شرقرق تم التنقيب عنها قبل عدة سنوات عن عمل سحري بحديقة الردف وتم انتزاعه من تحت الأرض وتكرر الأمر في إحدى الحدائق الأخرى.

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: