وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۵:۳۳  - الأربعاء  ۲۰  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۱۰۱۱
تاریخ النشر: ۷:۲۶ - الخميس ۱۴ ‫مارس‬ ۲۰۱۳
أعلن وزير الخارجية الاميركي جون كيري أن بلاده تريد أن يجلس الرئيس السوري بشار الاسد والمعارضة الى طاولة المفاوضات بغية تشكيل حكومة انتقالية ضمن الاطار التوافقي الذي تم التوصل اليه في جنيف .
وقال جون كيري خلال مؤتمر صحفي مع نظيره النرويجي ، انه يضغط على المعارضة لتوحيد صفوفها داعيا للجلوس الى طاولة المفاوضات .

كما صرح وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس  أنه لابد من تغيير ميزان القوى في سوريا حتى يدرك الرئيس بشار الاسد أنه لا يمكنه الانتصار عسكريا.

وقال فابيوس إن بلاده ستسعى لرفعِ حظر السلاح الذي يفرضه الاتحاد الاوروبي على المعارضة في سوريا وأقر بأن هناك تباينا في المواقف بين الدول الأوروبية بشأن تسليحِ المعارضة، قائلا إن مناقشةَ هذا الموضوع بين الاوربيين لم تنته بعد.

وأشار الوزير الفرنسي الى أن بلاده تعمل بالتعاون مع روسيا والولايات المتحدة على وضعِ قائمة بالمسؤولين السوريين المقبولين لبدء مفاوضات مع المعارضة السورية.

من جانبه قال رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون إن بلاده قد تكون مستعدة لتجاوز حظر السلاح المفروض على سوريا بما يسمح بإمداد المجموعات المسلحة بالأسلحة.

وصرح كاميرون أمام لجنة برلمانية أنه بإمكان لندن إقناع شركائها الاوروبيين إذا أصبح من الضروري إجراء تغيير آخر على حد قوله، معتبرا أن الدول الاوروبية ستتفق مع بلاده.

وأضاف رئيس الوزراء البريطاني أنه في حال عدم التمكن من اقناع الاوروبيين، فليس مستبعدا أن تقوم لندن بهذه الامور بطريقتها، معتبرا أن هذا أمر محتمل.

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: