وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۰:۵۳  - الاثنين  ۱۸  ‫دیسمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۱۰۱۱۴
تاریخ النشر: ۱۲:۰۱ - الخميس ۰۹ ‫مارس‬ ۲۰۱۷
أبدت الولايات المتحدة الأربعاء شكوكا بشأن الدعوات لإجراء حوار مع كوريا الشمالية حيث اعتبرت أن زعيمها كيم يونغ أون يتصرف بشكل "غير عقلاني" واستبعدت أن يستجيب لأي مبادرات دبلوماسية.
واشنطن تشكك في طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء-وقالت السفيرة الأميركية لدى الأمم المتحدة، نيكي هايلي، عقب جلسة مغلقة لمجلس الأمن الدولي لمناقشة كيفية التعاطي مع إطلاق بيونغ يانغ مزيدا من الصواريخ "نحن لا نتعامل مع شخص عقلاني".

وفي إشارة إلى دعوة الصين للعودة إلى الحوار، قالت هايلي: "لو كان أي بلد آخر، كنا سنناقش الأمر وما كانت لتكون مسألة" معقدة.

إلا أنها وصفت كيم دون أن تسميه، بأنه "شخص لم يقم بأفعال عقلانية ولا يفكر بشكل واضح".

وأضافت "نحن نعيد تقييم الكيفية التي علينا أن نتعاطى من خلالها مع كوريا الشمالية مستقبلا".

وأطلقت بيونغ يانغ، الاثنين، 4 صواريخ على الأقل تجاه اليابان، سقط 3 منها في المنطقة الاقتصادية الحصرية لليابان الواقعة ضمن مسافة 200 ميل بحري (370 كلم) من سواحلها.

وأعلنت أن إطلاق الصواريخ كان للتدريب على ضرب القواعد الأميركية في اليابان.

وأوضحت مندوبة الولايات المتحدة في مجلس الأمن أن "جميع الخيارات مطروحة على الطاولة" دون استبعاد المحادثات بشكل كامل، إلا أنها أعلنت أنه يتعين على كوريا الشمالية أن تبدي رغبة في السعي إلى حل دبلوماسي.

وقالت هايلي: "علينا أن نرى كوريا الشمالية تتخذ نوعا من التحرك الإيجابي قبل أن نتعاطى معهم بجدية".

واقترحت بكين، الحليف الأكبر لبيونغ يانغ، أن تعلق كوريا الشمالية برنامجها النووي مقابل وقف المناورات العسكرية المشتركة التي تجريها الولايات المتحدة في الجنوب، في اقتراح لم يجد آذانا صاغية.                

وفرض مجلس الأمن 6 مجموعات من العقوبات على بيونغ يانغ منذ تجربتها النووية الأولى عام 2006، اثنتان منها العام الماضي لمنع نظام كيم يونغ أون من الحصول على عائدات من العملة الصعبة. 

المصدر/ سكاي نيوز العربية
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: