فرنسا تعرب عن قلقها من عمليات الإعدام الجارية في البحرين

وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۳:۲۷  - الاثنين  ۲۱  ‫أغسطس‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۱۰۳۵۵
تاریخ النشر: ۱۵:۴۶ - الخميس ۱۶ ‫مارس‬ ۲۰۱۷
نسخة للطباعة
أرسل إلى صديق
أعربت فرنسا عن قلقها من استمرار بعض الدول في استخدام عقوبة الإعدام في محاكمها. وأعرب مندوب فرنسا الدائم في مجلس حقوق الإنسان بجنيف, عن قلق بلاده من استمرار عمليات الإعدام في البحرين.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباءأعربت فرنسا عن قلقها من استمرار بعض الدول في استخدام عقوبة الإعدام في محاكمها. وأعرب مندوب فرنسا الدائم في مجلس حقوق الإنسان بجنيف, عن قلق بلاده من استمرار عمليات الإعدام في البحرين.

جاء ذلك عبر الكلمة التي القاها المندوب الفرنسي خلال الحوار التفاعلي الجاري في مجلس حقوق الأنسان التابع لهيئة الأمم المتحدة بدورته الرابعة والثلاثين المنعقدة في جنيف حاليا.

وتأتي كلمة المندوب الفرنسي بعد كلمات مماثلة للعديد من الدول ومنها ايرلندا وسويسرا وجمهورية الجيك خلال الحوار التفاعلي الذي جرى ضمن مناقشات البند الرابع المتعلق باوضاع حقوق الإنسان في العالم.

وكانت البحرين استانفت عمليات الإعدام بعد توقف دام لقرابة سبع سنوات , عندما اقدمت في 15 من شهر يناير الماضي على اعدام ثلاثة بحرانيين , هم كل من سامي مشيمع وعباس السميع وعلي السنكيس وفقا لإعترافات إنتزعت منهم تحت التعذيب.

ومن جانب آخر ردّ المندوب الخليفي في مجلس حقوق الإنسان يوسف بوجيري على إنتقادات الدول لمايجري من إنتهاكات لحقوق الإنسان في البحرين واصفا إيّاها ب”المسيّسة”.

يذكر ان اعمال الدورة ال 34 لمجلس حقوق الإنسان التابع لهيئة الأمم المتحدة تتواصل في مدينة جنيف السويسرية وحتى ال 25 من شهر مارس الجاري, ويشارك في اعمالها تحالف من عدد من المنظمات الحقوقية البحرانية وفي مقدمتها منظمة امريكيون من أجل الديمقر اطية وحقوق الإنسان في البحرين(ADHRB)، معهد البحرين للحقوق والديمقراطية( BIRD)،و مركز البحرين لحقوق الإنسان(BCHR).

المصدر: البحرين اليوم
الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: