وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۷:۰۰  - الاثنين  ۲۵  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۱۰۵۳
تاریخ النشر: ۱۵:۴۰ - الجُمُعَة ۱۵ ‫مارس‬ ۲۰۱۳
كشف قيادي في المعارضة السورية الخميس أن ضباطاً من الجيش الاميركي والاستخبارات الاميركية دربوا مسلحين على استخدام اسلحة مضادة للدبابات واخرى مضادة للطائرات للقتال في سوريا.
احجم مسؤولون غربيون وقادة بالمعارضة عن التعقيب على تقارير في مجلة "دير شبيغل" الالمانية ووسائل اعلام اخرى الاسبوع الماضي تقول ان اميركيين يدربون مسلحين للمعارضة السورية في الاردن.

لكن احد قادة المعارضة على صلة وثيقة بالعملية قال يوم الخميس لوكالة رويترز: أن معظم الدفعة الاولى من المسلحين التي تضم 300 مقاتل أنهوا تدريبهم ويعودون الان الى سوريا للقتال، وهناك المزيد من المقاتلين يصلون للتدريب.

واوضح إن واشنطن اتخذت قرار تدريب المعارضين تحت الطاولة، واضاف أن مسؤولين اميركيين اتصلوا بالمعارضة وعرضوا تقديم المساعدة قبل بضعة اشهر. وبعد ذلك طلبوا من المعارضة اختيار مقاتلين على مستوى جيد للتدريب على استخدام اسلحة متقدمة مثل الصواريخ وتقنيات جمع المعلومات المخابراتية.

وجاء معظم عناصر الدفعة الاولى التي تتألف من 300 مقاتل من دمشق وريفها ومن درعا القريبة من الحدود لانه كان من السهل عليهم الوصول الى الاردن.

وقال ان التدريبات متنوعة وتستغرق من 15 يوما الى شهر ويتم تقسيم المقاتلين الى مجموعات تتكون كل منها من 50 مقاتلا. واضاف ان كل مجموعة تسافر الى الاردن بشكل مستقل
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: