وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۱:۲۴  - السَّبْت  ۲۵  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۱۰۵۶
تاریخ النشر: ۲۳:۵۹ - الجُمُعَة ۱۵ ‫مارس‬ ۲۰۱۳
أعربت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية، فيكتوريا نولاند، عن استهداف بعض الطوائف فى ليبيا بسبب الدين، مشيرة إلى أنه تمت إثارة هذا الموضوع بقوة مع رئيس الوراء الليبى على زيدان خلال زيارته الأخيرة لواشنطن فى إطار نطاق أوسع بشأن احترام حقوق الإنسان.
جاء ذلك فى رد للمتحدثة خلال المؤتمر الصحفى للوزارة اليوم على سؤال بشأن القبض على 50 مصريا فى ليبيا ووفاة أحدهم على خلفية محاولة التبشير بالمسيحية فى ليبيا.

وقالت نولاند، إن احترام حقوق الإنسان والعدالة "يمثل جزءا لا يتجزأ من نوع الديمقراطية التى تحتاج ليبيا إلى بنائها، وهى ديمقراطية تستند إلى دستور قوى يحمى حقوق الجميع، ويسمح بحرية التعبير والتظاهر السلمى، حتى لا يتم اللجوء إلى هذا النوع من العنف".

وأضافت أنه قد تم توجيه رسائل قوية بشأن أهمية تطبيق الإجراءات القضائية المناسبة ضد مرتكبى العنف وتقديمهم للعدالة فى ليبيا.
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: