وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۵:۲۰  - الجُمُعَة  ۲۲  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۱۰۶۶
تاریخ النشر: ۸:۲۱ - السَّبْت ۱۶ ‫مارس‬ ۲۰۱۳
حذر رئيس المفوضية العليا للاجئين التابعة للامم المتحدة انتونيو غوتيريس الجمعة في بيروت من "خطر حقيقي لانفجار" في المنطقة نتيجة استمرار النزاع السوري .

حذر رئيس المفوضية العليا للاجئين التابعة للامم المتحدة انتونيو غوتيريس الجمعة في بيروت من "خطر حقيقي لانفجار" في المنطقة نتيجة استمرار النزاع السوري.

وقال غوتيريس في مؤتمر صحافي عقده في بيروت "اعتقد انه اذا استمر النزاع السوري، هناك خطر حقيقي بحصول انفجار في الشرق الاوسط، وعندها لن تكون هناك وسيلة للتعامل مع التحديات الانسانية والسياسية والامنية".

وبحسب الامم المتحدة، فان 1,1 مليون سوري غادروا بلادهم هربا من اعمال العنف ولجأوا خصوصا الى الدول المجاورة، فيما اربعة ملايين آخرين نزحوا داخل بلادهم.

ويزور غوتيريس لبنان في اطار جولة اقليمية شملت الاردن وتركيا ليتفقد اللاجئين السوريين الذين يبلغ عددهم في لبنان اكثر من 350 الفا، بحسب الامم المتحدة، بينما تشير ارقام المسؤولين اللبنانيين الى عدد يتجاوز ذلك بكثير.

وقال غوتيريس في مؤتمره "الازمة السورية ليست مجرد ازمة اخرى. والوضع الذي نتعامل معه اليوم بلغ حدا لا يمكن بعده للامور الا ان تصبح اسوأ. ولن تكون اسوأ في سوريا فحسب، بل يمكن ان يكون لها تأثير كبير جدا جدا في الدول المجاورة".

وحث المجتمع الدولي على تكثيف جهوده من اجل المساعدة على حل النزاع ولتقديم مساعدات الى المتضررين منه.

وقال "هذا ليس واجبا اخلاقيا فحسب"، بل "هو امر ضروري للحفاظ على السلام والامن العالميين".

واضاف "اعتقد ان من مصلحة الجميع حل النزاع وايجاد تسوية سياسية له. كذلك من مصلحة الجميع تقديم المساعدات الانسانية التي يحتاجها" الشعب السوري.

في لبنان، ترددت تداعيات النزاع السوري في اكثر من منطقة حوادث امنية ومواجهات مسلحة بين مؤيدين للنظام السوري ومتحمسين للمعارضة.

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: