وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۳:۵۵  - السَّبْت  ۲۳  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۱۱۰۶
تاریخ النشر: ۸:۰۷ - الأَحَد ۱۷ ‫مارس‬ ۲۰۱۳
في مساء السبت اشتباكات عنيفة تدور حاليا بين الجيش السوري ومسلحين على الحدود اللبنانية من ناحية جوسية القصير.
واكد مراسلنا ان مجموعات مسلحة قامت بقصف بعض نقاط الجيش السوري من داخل الأراضي اللبنانية.

وتدور منذ ثلاثة أيام معارك في منطقة القصير وريفها، التابعة لمحافظة حمص داخل الأراضي السورية، والمجاورة للحدود اللبنانية لجهة منطقتي الهرمل والقاع، بين الجيش السوري ومسلحي المعارضة وتستخدم فيها القذائف الصاروخية وراجمات الصواريخ .

ويرى سكان القرى اللبنانية المحاذية للحدود (القصر، حوش السيد علي، البويضة، سهلات الماء) بوضوح سحب الدخان تتصاعد من الأماكن التي تشهد اشتباكات، ويسمع دوي الانفجارات وأصوات الطلقات النارية حسب ما ورد في موقع "حركة التوحيد الإسلامي ".

وترددت معلومات مفادها أن المسلحين يحاولون السيطرة على الطريق الممتدة من مدينة القصير إلى منطقة جوسية الحدودية (نحو أربعة كيلومترات جنوب القصير) حيث هناك نقطة مرور حدودية مع لبنان، تعرف بمعبر جوسية القاع.

وعلم أن مناطق الاشتباكات تشهد عمليات كر وفر بين الطرفين، في وقت لا تزال المواقع الحدودية مع لبنان في جوسية تحت سيطرة الجيش السوري.

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: