وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۵:۵۵  - الخميس  ۲۱  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۱۱۳۳
تاریخ النشر: ۷:۳۰ - الاثنين ۱۸ ‫مارس‬ ۲۰۱۳
حققت مصر تقدما في محادثاتها مع صندوق النقد الدولي خلال سعيها للحصول على قرض تبلغ قيمته 4.8 مليار دولار لمواجهات تحدياتها الاقتصادية، بحسب ما أوضحه مسؤول بارز بالصندوق عقب لقائه مع رئيس الوزراء المصري.

وقال مدير إدارة الشرق الأوسط بصندوق النقد الدولي، مسعود أحمد، إن المباحثات التي أجرتها بعثة الصندوق مع رئيس الوزراء هشام قنديل شهدت "تقدما جيدا" بشأن القرض الذى تريده مصر.

ووصف أحمد في تصريح مقتضب عقب لقائه مع قنديل مباحثاته مع المسؤولين المصريين بالإيجابية. وقال: "كلنا متفقون على مساعدة مصر...ونؤيد برنامج الإصلاح الاقتصادي لمواجهة التحديات التي تواجهها".

وأشار إلى أن صندوق النقد سيعمل مع الحكومة المصرية خلال الفترة المقبلة من خلال لجنة فنية تابعة للصندوق.
برنامج وطني

واتفق الجانبان على الحاجة إلى دعم برنامج وطني يعالج التحديات الاقتصادية التي تواجهها مصر حاليا.

وأكد أحمد على التزام ""صندوق النقد الدولي بالعمل مع السلطات المصرية خلال الأسابيع المقبلة للوصول إلى اتفاق بشأن هذا البرنامج"، وفق ما نقلته وكالة "رويترز".

وألمح الصندوق إلى احتمالية تقديم تمويل مؤقت لمصر تبلغ قيمته 750 مليون دولار فيما يجري التفاوض بشأن برنامج كامل.

لكن مجلس الوزراء المصري أوضح الأسبوع المقبل أنه لا يرغب في أي قروض "طورائ" وأن أي اتفاق مع صندوق النقد الدولي سيكون في إطار البرنامج الاقتصادي للبلاد.

وتواجه مصر مشاكل اقتصادية بعد عامين من الإطاحة بالرئيس السابق حسني مبارك، حيث تراجع الاحتياطي النقدي الأجنبي بنسب كبيرة بينما ارتفعت قيمة الجنيه المصري بنسبة كبيرة أمام الدولار.

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: