وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۱:۲۰  - السَّبْت  ۲۵  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۱۱۴۴
تاریخ النشر: ۸:۳۸ - الاثنين ۱۸ ‫مارس‬ ۲۰۱۳
أكد وزير الداخلية مروان شربل أن اللبنانيين قد انغمسوا تماما في الأوضاع السورية رغم اعتماد سياسة النأي بالنفس، فلم "يقصر أحد من كلا الجانبين سواء بالكلام أو بالجوانب الإنسانية أو توريد السلاح"، محذرا من خطورة ارتدادات الأزمة السورية على الداخل اللبناني، وبالأخص عقب انتهاء الأزمة السورية.


وحول نزع السلاح في لبنان، كشف شربل في حديث صحفي عن عدم استطاعتهم القيام بأي خطوات في هذا الشأن حتى انتهاء الأوضاع بسوريا ومناقشة السياسة الدفاعية ممثلة بسلاح حزب الله، وذلك كله حول طاولة حوار تضم كل الأطياف اللبنانية.
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: