وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۲۳:۳۹  - السَّبْت  ۲۳  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۱۱۵۷
تاریخ النشر: ۲۳:۴۱ - الاثنين ۱۸ ‫مارس‬ ۲۰۱۳
قال مسؤولون فلسطينيون ان اسرائيل رحلت أسيرا فلسطينيا مضربا عن الطعام الى قطاع غزة الذي تديره حركة المقاومة الاسلامية (حماس).

ويمكن لهذا الاتفاق الذي نفذ بعد ان وافق الاسير ايمن الشراونة -المضرب عن الطعام منذ نحو 70 يوما احتجاجا على ظروف اعتقاله على ابعاده الى قطاع غزة - ان يخفف من التوترات قبل ان يبدأ الرئيس الامريكي باراك أوباما يوم الاربعاء زيارته لاسرائيل والاراضي الفلسطينية.

وقال قدورة فارس رئيس نادي الاسير لرويترز يوم الاحد "وافق الاسير ايمن الشراونة على ان يتم ابعاده الى قطاع غزة لمدة عشر سنوات." وكانت قضية الشراونة قد ساهمت في اذكاء احتجاجات فلسطينية.

واشار نادي الاسير الى ان الشراونة (37 عاما) من سكان بلدة دورا في محافظة الخليل وهو متزوج ولديه تسعة ابناء وكانت اسرائيل أعادت اعتقاله في يناير كانون الثاني من العام الماضي.

وكان الشراونة محكوما عليه بالسجن 38 عاما قبل ان يتم الافراج عنه في اطار صفقة افرج بموجبها عن أكثر من الف معتقل فلسطيني مقابل اطلاق سراح الجندي الاسرائيلي جلعاد شاليط الذي اسرته منظمات فلسطينية مسلحة في عملية عبر الحدود واحتجزته في قطاع غزة.

واضاف النادي ان الشراونة خاض اضربا جزئيا عن الطعام في يونيو حزيران عام 2012 وبدأ في يناير الماضي اضرابا مفتوحا عن الطعام.

ونقل الشراونة الذي عولج في مستشفيات اسرائيلية خلال اضرابه عن الطعام الى غزة في عربة اسعاف عبر معبر أريز تحت جنح الليل.

وتم نقل الشراونة الى المستشفى الرئيسي في مدينة غزة حيث استقبل استقبال الابطال ووقف عشرات في انتظاره وهم يحملون رايات حماس.
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: