وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۱:۰۷  - الخميس  ۲۳  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۱۱۷۸
تاریخ النشر: ۷:۰۴ - الثلاثاء ۱۹ ‫مارس‬ ۲۰۱۳
صرح مصدر رئاسى مطلع أن المستشار محمود مكى، النائب السابق لرئيس الجمهورية، طلب من الرئيس محمد مرسى إعفاءه من تكليفه للعمل كسفير لمصر بدولة الفاتيكان لأسباب شخصية وليست سياسية.

وأضاف المصدر الذى رفض ذكر اسمه لـ"اليوم السابع"، أن الرئيس محمد مرسى كلف المستشار مكى بتولى مهمة سفير الفاتيكان بناء على طلبه للرئيس بعد رفض المستشار عبد المجيد محمود، النائب العام السابق لنفس المنصب وانتهاء الأزمة التى نشبت بعد إصدار قرار رئاسى نص على إقصاء النائب العام السابق وتوليه منصب سفير مصر للفاتيكان.

وأشار المصدر لـ"اليوم السابع" إلى أن السبب الرئيسى لطلب المستشار مكى من الرئيس بإعفائه من منصب السفير هو سبب شخصى يتعلق بأسرته وليس له علاقة بالمشهد السياسى الحالى ولا الأزمة السياسية الحالية، مضيفا أنه إلى الآن لم يتم البت فى قرار إعفائه من قبل الرئيس حتى الآن.

وكانت تقارير صحفية تحدثت عن أن المستشار محمود مكى، نائب رئيس الجمهورية السابق، اعتذر عن عدم تولى منصبه الجديد سفيرا لمصر لدى دولة الفاتيكان، وهو القرار الذى كان قد أصدره الرئيس محمد مرسى، كنوع من التقدير والعرفان لنائبه الذى أُلغى منصبه بعد إقرار الدستور الجديد، وثارت حالة من الجدل حول بقاء ''مكى'' فى المنصب من عدمه.

ونقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط، عن مصدر دبلوماسى رفيع المستوى بوزارة الخارجية (لم تذكر اسمه)، قوله،'' إن الوزارة لم تتلق حتى الآن أى اعتذار من المستشار محمود مكى، بشأن منصب سفير مصر لدى الفاتيكان، الذى تم ترشيحه له سابقاً، وأن الوزارة مستمرة فى إجراءات سفر المستشار مكى".
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: