وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۸:۰۹  - الثلاثاء  ۱۹  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۱۲۰۹
تاریخ النشر: ۶:۲۰ - الجُمُعَة ۲۱ ‫مارس‬ ۲۰۱۳
وصل إلى العاصمة المصرية القاهرة مساء اليوم السفير الليبي الجديد محمد فايز جبريل، الذي من المقرر أن يتسلم مهام منصبه صباح الخميس خلفًا للسفير الليبي السابق عاشور حمد بوراشد، بحسب مصدر دبلوماسي ليبي بالقاهرة.

وقال المصدر - الذي رفض الكشف عن هويته نظرًا لحساسية منصبه - إن "السفير الليبي سيتسلم مهام منصبه الجديد غدًا؛ حيث ستكون مهتمه الأولى متابعة تسلم الجانب الليبي لـ أحمد قذاف الدم منسق العلاقات المصرية الليبية في عهد نظام العقيد  القذافي وابن عم القذافي، من خلال متابعة الملف والاطلاع على أدلة الإدانة المراد استيفاؤها"، كما طلبت السلطات المصرية.
 
وبحسب المصدر، فإن السفير الليبي الجديد وصل على متن طائرة خاصة أقلته برفقة وفد ليبي رفيع المستوى وصل إلى القاهرة مساء أمس لمتابعة ملف قذاف الدم.
 
وكان وفد ليبي رفيع المستوى وصل القاهرة يترأسه رئيس المخابرات الليبي سالم عبد الفتاح سالم وعدد من المسؤولين الأمنيين؛ للقاء عدد من المسؤولين المصريين؛ بهدف استكمال إجراءات تسليم قذاف الدم.
 
يذكر أن محمد فايز جبريل كان لاجئًا سياسيًا في مصر طوال الـ 15 عامًا السابقة، وتم اختياره في هذا التوقيت نظرًا لمعرفته التامة بالشأن المصري، وامتلاكه عددًا من العلاقات الجيدة في مصر، بحسب المصدر الدبلوماسي ذاته.
 
وأضاف المصدر أن جبريل يتسلم مهام منصبه كسفير لليبيا في مصر في "مرحلة تتسم بالأهمية الشديدة خاصة مع مطالبة الجانب الليبي تسليم رموز نظام العقيد ا القذافي المتواجدين على الأراضي المصرية والذين يبلغ عددهم 23 شخصًا".
 
وشغل محمد فايز جبريل منصب المتحدث الرسمي باسم "الجبهة الوطنية لإنقاذ ليبيا"، المعارضة، خلال السنوات العشر الأخيرة من حكم القذافي.
 
وقررت النيابة العامة المصرية مساء أمس حجز قذاف الدم، بعد تسليمه لنفسه عقب محاصرة الإنتربول (الشرطة الدولية) لمنزله 30 يوماً لحين استكمال طلب تسليمه المقدم من السلطات الليبية، وحجزته في سجن طرة، جنوب القاهرة.
وأوردت ليبيا في طلب التسليم تهمًا لقذاف الدم وغيره من رجال النظام الليبي السابق تتعلق باختلاس أموال الشعب الليبي والتزوير واستغلال وظائفهم، والاستيلاء على المال العام.
 
لكن  كامل جرجس رئيس مكتب التعاون الدولي للنيابة العامة بالقاهرة، قال في وقت سابق لمراسلة الأناضول إن أدلة إدانة قذاف الدم بالاتهامات التي وجهتها السلطات الليبية إليه غير كافية لاتخاذ القرار بتسليمه للسلطات الليبية، مشيراً إلى أن الجانب المصري طالب السلطات القضائية الليبية بتقديم الاستيفاءات القانونية اللازمة لقبول تسليم قذاف الدم.
 
وأضاف جرجس أن "الجانب المصري ينتظر استكمال تلك الشروط، وفي الوقت نفسه من حق الجانب الليبي طلب تجديد المدة لتجهيز تلك الاستيفاءات، وبناء على ما يرد سيتم تحديد الموقف من قبول أو رفض التسليم".
 
وفضلاً عن الاتهامات الليبية، يواجه قداف الدم تهمًا من القضاء المصري تتعلق بحيازة سلاح بدون ترخيص ومقاومة السلطات قبل القبض عليه أمس في القاهرة.
 
كما وصل إلى القاهرة مساء  أمس الاربعاء، رئيس المخابرات الليبية سالم عبد الفتاح سالم والوفد المرافق له في زيارة سريعة لمصر.
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: