وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۸:۳۸  - الأَحَد  ۱۹  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۱۲۱۰
تاریخ النشر: ۶:۲۵ - الجُمُعَة ۲۱ ‫مارس‬ ۲۰۱۳
صعّد الرئيس الأميركي باراك اوباما لهجته الحازمة ضد الرئيس السوري بشار الأسد، مؤكداً أنه "في حال ثبت استعمال أسلحة كيميائية، فإن قواعد اللعبة ستتغير".
مضيفاً أن استخدام السلاح الكيميائي "خطأ فادح ومأسوي.. وعلى نظام الأسد أن يدرك أنه سيكون عليه تحمّل المسؤولية".

وتقدمت فرنسا وبريطانيا والولايات المتحدة بطلب من الامم المتحدة لإرسال بعثة تحقيق الى سوريا للتأكيد من الاتهامات حول استعمال اسلحة كيميائية.

وفي واشنطن، قال السفير الأميركي إلى سوريا روبرت فورد في شهادة أمام مجلس النواب الأميركي في جلسة بشأن سوريا أمس، إن إيران تزيد دعمها لنظام الأسد بالرجال على الأرض وما ترسل إليه من مساعدات، وأشار الى إن النظام السوري الذي لا يزال يظن أنه قادر على حسم المعركة عسكرياً، يأخذ في حساباته الدعم المستمر من إيران وروسيا و"حزب الله".

وفي طريقه إلى شغل مقعد سوريا في اجتماع جامعة الدول العربية الذي سينعقد في الدوحة الأسبوع المقبل، سلّم الائتلاف الوطني السوري المعارض أمس قائمة بأسماء الوفد السوري إلى جامعة الدول العربية.

ففي تحذير شديد اللهجة للرئيس الاميركي الذي شكك في قيام المعارضة السورية باستخدام اسلحة كيميائية، قال باراك اوباما في مؤتمر صحافي مشترك مع رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو في القدس ان استخدام السلاح الكيميائي "خطأ فادح ومأسوي وسيغير قواعد اللعبة"، مضيفاً أن "نظام الاسد يجب ان يفهم انهم سيحاسبون على استخدام اسلحة كيميائية او نقلها لإرهابيين".

وأضاف الرئيس الأميركي أن الأسد فقد شرعيته في القيادة وسيرحل، ونحن نشارك إسرائيل قلقها العميق من نقل سلاح كيميائي إلى "حزب الله" وعلى نظام الأسد أن يدرك أنه سيتحمل مسؤولية ضرر كهذا.

وأكد اوباما أن واشنطن ستحقق لمعرفة ان كانت سوريا تجاوزت الخط الاحمر بعد ان تبادلت دمشق الثلاثاء مع مسلحي المعارضة الاتهامات باستخدام اسلحة كيميائية للمرة الاولى منذ عامين من بدء النزاع.

وأضاف "انا متشكك بعمق من اي ادعاء بأن المعارضة كانت في الحقيقة هي من استخدم الاسلحة الكيميائية".

وفي واشنطن قال السفير الأميركي إلى سوريا روبرت فورد في شهادة أمام مجلس النواب الأميركي في جلسة بشأن سوريا أمس، إن إيران تزيد من دعمها لنظام الأسد بالرجال على الأرض وما ترسل إليه من مساعدات. وقال فورد إن النظام السوري الذي لا يزال يظن أنه قادر على حسم المعركة عسكرياً، يأخذ في الحسبان الدعم المستمر من إيران وروسيا و"حزب الله". وقال السفير فورد إن الخارجية الأميركية لا تزال ترى أن التحول السياسي هو أفضل حل للأزمة في سوريا.


وأكد أن الرئيس السوري بشار الأسد فقدت صدقيته منذ فترة طويلة ولا يمكن لواشنطن أن تتصور أن المعارضة السورية ستقبل مشاركته في الحكومة الانتقالية، وشدد على أنه يجب أن يتنحى.
وشدد فورد على أن نظام الأسد الذي يتشبث بالسلطة عن طريق القوة الغاشمة بدعم من إيران وحزب الله، سيحاسب عن الجرائم التي يرتكبها ضد الشعب السوري.
جاء ذلك في شهادة السفير فورد أمس، أمام لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب حول الأزمة في سوريا وتعامل الولايات المتحدة معها.

وفي مجال السعي الفرنسي إلى رفع حظر السلاح عن الثوار السوريين، اكد وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس أمس انه في حال رفع الحظر الاوروبي عن الاسلحة الى سوريا، لن ترتكب "الاخطاء نفسها" التي ارتكبت في ليبيا حيث ارسلت اسلحة اصبحت في وقت لاحق بايدي الاسلاميين في مالي.

وقال فابيوس في الجمعية الوطنية ردا على سؤال عن احتمال تكرار السيناريو الليبي "لن تحصل في سوريا الاخطاء نفسها التي حصلت في اوقات اخرى". واضاف فابيوس خلال جلسة مساءلة للحكومة "اذا ما حصل رفع للحظر، يجب ان نتأكد من الا تصوب الاسلحة ضدنا ونحن نعمل على هذه النقطة".
وقال فابيوس "كما اتفقنا على التدخل في ليبيا، من الضروري ان نتفق اليوم على القول ان المتابعة لم تحصل واننا لا نريد الوصول الى الوضع نفسه". واوضح ان "الحل الجيد هو الحل الدبلوماسي لكننا مقتنعون انه لن يحصل تقدم دبلوماسي اذا لم تتحرك الامور على الارض".

وخلص فابيوس الى ان "بشار الاسد يرفض ان يتحرك طالما انه يسيطر على الطيران ويستطيع ان يقصف المقاومة من دون خشية من العقاب، ويعتمد الروس على هذا الرفض للتحرك ليقولوا اننا لا نستطيع القيام بأي شيء. وانطلاقا من هذه النقطة، طرحت مسألة رفع الحظر".

طلبت فرنسا وبريطانيا والولايات المتحدة من الامين العام للامم المتحدة بان كي مون ارسال بعثة تحقيق الى سوريا للتحقيق من الاتهامات حول استعمال اسلحة كيميائية، حسب ما اعلن دبلوماسيون أمس.

وقال السفير الفرنسي لدى الامم المتحدة جيرار ارو ان الامر سيتعلق بـ"اجراء تحقيق في مجمل الاراضي (السورية) لتسليط الضوء على جميع الادعاءات" من جانب دمشق والمعارضة. وقد تبادل الطرفان الاتهامات حول استعمال اسلحة كيميائية.

ومن لندن (مراد مراد)، حذر رئيس الوزراء البريطاني دايفيد كاميرون امس امام مجلس العموم البريطاني من الوصول في سوريا الى حد كالذي وصلت اليه الامور في البوسنة في تسعينات القرن الماضي واعتبر ان احتمال استخدام الاسلحة الكيميائية من قبل نظام الأسد يعطي لندن وباريس حجة اكبر لضرورة رفع الحظر الذي يفرضه الاتحاد الاوروبي على ارسال الاسلحة الى سوريا.

وقال كاميرون في مداخلته الخاصة بسوريا انا قلق ويشاركني هذا القلق ايضا الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند بأنه من غير المقبول ان يبقى بلدانا مكبلي اليدين لأشهر اضافية (بسبب قانون حظر الأسلحة) ونحن لا نعلم الى اين ستتجه الامور في سوريا وخاصة مع التقارير الاخيرة التي تشير الى استخدام اسلحة كيميائية في الصراع الدائر.

وأضاف في القمة الاوروبية الاخيرة شعرت وانا اسمع تعليقات بعض الزعماء وآرائهم بأنها آراء مشابهة للجدال الذي طال عندما كانت المجازر ترتكب في البوسنة وادى عدم التدخل في الوقت المناسب عندها الى الاحداث المأسوية التي حصلت لاحقا في ذلك البلد. ولدى مقاطعته من قبل زعيم المعارضة العمالي اد ميليباند الذي نبهه على مجموعات القاعدة التي تعمل في صفوف الثوار، قال كاميرون اؤكد لكم ان بريطانيا ستقدم مساعداتها للمعارضة السورية الشرعية بما يسهم في زيادة قدرتها على السيطرة على زمام الامور. علينا ان نلتزم دعم المعارضة ونحاول مساعدتها على حسم الصراع.

وفي الشأن السوري عربياً، سلّم ائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية أمس إلى جامعة الدول العربية قائمة بأسماء الوفد السوري الذي سيشغل مقعد سوريا بالجامعة في القمة العربية المقررة في الدوحة في الفترة من 26-27 آذار الجاري، بحسب مصدر ديبلوماسي في الجامعة العربية.

وقال المصدر لمراسل الأناضول للأنباء، إن "ممثلا عن الوفد سلم الأمين العام للجامعة العربية نبيل العربي اليوم مظروفا سريا يحمل قائمة بأسماء الوفد السوري الذي ينتظر أن يشغل مقعد سوريا في القمة العربية يومي 26 و27 من الشهر الحالي.

ورفض المصدر الإفصاح عن أسماء الوفد لكنه اكتفى بالقول إن الوفد سيكون برئاسة كل من رئيس الائتلاف السوري احمد معاذ الخطيب ورئيس الحكومة السورية المؤقتة المنتخب، غسان هيتو بجانب أعضاء آخرين. وكشف هيثم المالح العضو القيادي في الائتلاف السوري عن أسماء الوفد السوري للأناضول بقوله إن "الوفد سيضم بجانب الخطيب وهيتو، كلاً من نائب الائتلاف رياض سيف ومصطفى الصباغ عضو الائتلاف وجورج صبرا رئيس المجلس الوطني السوري"، غير أنه استدرك قائلا إن مشاركة رياض سيف تبقى مرهونة بتماثله للشفاء في ألمانيا حيث يعالج حالياً. وطالبت دمشق والمعارضة السورية المجتمع الدولي بالتحقيق في استخدام سلاح كيميائي للمرة الاولى في النزاع وتبادل الطرفين المسؤولية عن ذلك، في يوم اعلنت شخصيات معارضة تعليق عضويتها في الائتلاف الوطني احتجاجا على طريقة اختيار رئيس الحكومة الموقتة.

ونقلت وكالة الانباء السورية الرسمية (سانا) اليوم عن وزارة الخارجية ان "حكومة الجمهورية العربية السورية طلبت من الامين العام للامم المتحدة تشكيل بعثة فنية متخصصة ومستقلة ومحايدة للتحقيق فى حادثة استخدام الارهابيين للاسلحة الكيميائية في خان العسل في محافظة حلب" في شمال البلاد. وفي موسكو اقر نائب وزير الخارجية الروسي غينادي غاتيلوف في تغريدة على حسابه على تويتر ان ليس هناك "ادلة دامغة" على استخدام اسلحة كيميائية في سوريا كما تؤكد دمشق.

وغداة نفي الجيش السوري الحر الاتهام، دان الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة في بيان أمس "هذا الهجوم اليائس"، محملاً نظام الاسد "المسؤولية الكاملة" عنه، ومطالباً "بفتح تحقيق دولي وارسال لجنة تحقيق تزور الموقع".

واكد الائتلاف في بيان استعداد الحكومة السورية الموقتة لاستقبال "لجنة التحقيق الدولية على الارض السورية، مع ضمان دخول آمن لمعاينة الموقعين وأخذ العينات وإجراء التحقيق على أرض الواقع تمهيدا لمحاكمة المسؤولين عن هذه الجريمة".

وفي خطوة لافتة، علقت 12 شخصية بارزة عضويتها في الائتلاف، من بينها النائبة الثانية للرئيس سهير الاتاسي، والمتحدث باسم الائتلاف وليد البني، اضافة الى كمال اللبواني ومروان حاج رفاعي ويحيى الكردي واحمد العاصي الجربا الذين جمدوا عضويتهم.

واوردت هذه الشخصيات اسباباً مختلفة للخطوة، ابرزها معارضة انتخاب هيتو وطريقته.


وقال اللبواني ان "الائتلاف هو هيئة غير منتخبة، ولذلك فليس لها الحق في اختيار رئيس وزراء على اساس حصوله على تصويت الاغلبية. كان يجب ان يتم ذلك بالتوافق".

وقال البني ان "القضية الاساسية هي توقيت التصويت والطريقة التي جرى بها. لقد دفع الائتلاف من اجل الحصول على الاغلبية في مجموعة لم يتم انتخابها"، مشيرة الى ان الشخصيات المعارضة ستصدر بيانا موحدا في الايام المقبلة.

وكتبت الاتاسي على صفحتها على موقع فيسبوك "لانني مواطنة سورية، ولا أقبل أن أكون رعية ولا زينة، أعلن تجميد عضويتي في الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية".
وجرى انتخاب هيتو باصوات 35 من اعضاء الائتلاف البالغ عددهم حوالى 50 عضوا، بعد نحو 14 ساعة من المشاورات. وخرج عدد من اعضاء الائتلاف قبل التصويت على انتخابه.
وقال مارتني نسيركي المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، في بيان له، أمس إن بان كي مون هاتف أمس المبعوث الأممي والعربي الخاص الى سوريا الأخضر الإبراهيمي، وتناولا خلال الاتصال "احتمال تحقق السلام" في سوريا، على حد قوله.
هذا وقد اتهم الأمين العام للأمم المتحدة كلاً من سوريا وإسرائيل بانتهاك اتفاقية فض الاشتباك الموقعة بين الطرفين عام 1974.

وأعرب كي مون عن قلقه العميق إزاء التصاعد الكبير للصراع في سوريا، وأثره على الشعب السوري وانعكاساته المحتملة على المنطقة برمتها، ولا سيما على منطقة عمليات قوة الأمم المتحدة لفض الاشتباك بين سوريا وإسرائيل في مرتفعات الجولان.

وحذر مون، من استمرار الأنشطة العسكرية في المنطقة الفاصلة بمرتفعات الجولان، مما قد يؤدي إلى تصعيد التوتر بين إسرائيل وسوريا.

ودعا جميع أطراف النزاع إلى وقف الأعمال العسكرية في كل أنحاء سوريا، بما في ذلك منطقة عمليات القوة الدولية "أوندوف"، داعيا إسرائيل إلى ضرورة ممارسة أقصى درجات ضبط النفس لمنع مواصلة تصعيد الموقف والتمسك بالالتزام باتفاق فض الاشتباك بين البلدين .

ميدانياً، تعرضت مناطق في جنوب العاصمة وضمنها مخيم اليرموك الفلسطيني للقصف من القوات النظامية، في حين شن الطيران الحربي غارات جوية على مناطق عدة في وسط سوريا وشمالها، بحسب المرصد السوري لحقوق الانسان.

وقال المرصد ان بلدتي الحجر الاسود وداريا جنوب غربي العاصمة دمشق تعرضتا لقصف قوات النظام موضحا ان مخيمي اليرموك والقدم (جنوب) كانا مسرحاً لمعارك بين معارضين وقوات حكومية ليلاً.
كما قصف الطيران السوري محافظتي حماه (وسط) والرقة (شمال). وجرت معارك في حمص (وسط)، بحسب المرصد.

وبحسب حصيلة للمرصد، خلفت اعمال العنف نحو 130 قتيلاً الاربعاء في كافة مناطق سوريا.
وقضى ستة لاجئين سوريين بينهم حامل وثلاثة اطفال في محاولتهم الوصول الى جزيرة ليزبوس اليونانية من تركيا وفقد ثلاثة، حسب ما اعلن الاربعاء الفرع اليوناني للمفوضية العليا للاجئين.
في الاثناء اعلنت المانيا استعدادها لاستقبال 5 الاف من اللاجئين السوريين الاضافيين في الاشهر القليلة المقبلة في مواجهة تدهور الاوضاع في بلدهم.

وقام الاسد أمس بزيارة مفاجئة الى مركز تربوي للفنون في دمشق التي تشهد بعض احيائها، كما غيرها من المناطق السورية، اعمال عنف متواصلة.
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: