وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۲۰:۰۸  - السَّبْت  ۲۳  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۱۲۲۲
تاریخ النشر: ۷:۵۴ - الجُمُعَة ۲۱ ‫مارس‬ ۲۰۱۳
استنكر المصريون زيارة الرئيس الامريكي باراك أوباما للأراضي الفلسطينية المحتلة، وتأكيد دعمه للعدو الاسرائيلي.وقد وسلمت حركة أمناء الأقصى ولجنة القدس في اتحاد الأطباء العرب خطابا للخارجية المصرية أمس احتجاجا على الزيارة .
وتظاهرأعضاء الحركة واللجنة أمام مبنى الوزراة مؤكدين أن الزيارة لن تنفع "اسرائيل" وانه لا بد من تقديم رفض رسمي من الخارجية المصرية على الدور الامريكي تجاه "اسرائيل" .

وأكد النقابي البارز في مصر وعضو لجنة دعم الشعب الفلسطيني جمال تاج الدين في تصريح خاص لموقع "العهد الاخباري" أن الزيارة الامريكية تكشف عن الوضع الخطير الذي تعيشه "اسرائيل"، وتوافر عوامل انهيارها وهو ما استدعى قيام اوباما بزيارته لتقديم الدعم.

واشار تاج الدين الى ان الزيارة رسالة الى المحيط بدولة الاغتصاب الصهيوني، وهي رسالة غير ذات جدوى بعد رحيل الكنز الاستراتيجي لأمريكا و"إسرائيل" في مصر حسني مبارك .

وربط تاج الدين بين الزيارة وبين النية لمواجهة المقاومة، وبث كثير من الفتن والمكائد في المحيط العربي للاراضي المحتلة، مشددا على اهمية اليقظة والحذر والعمل على التوحد حتى يأتي يوم تحرير المسجد الاقصى .

من ناحيته ، اعلن امين عام مساعد نقابة اطباء مصر عبد الله الكريوني رفضه الكامل لهذه الزيارة التي تؤكد أن امريكا مصرة على مواجهة العرب والمسلمين ودعم العدوان الصهيوني وتوفير غطاء سياسي لعمليات الاغتصاب والانتقام من الاسرى في سجون الاحتلال.

وطالب الكريوني الجميع بالتوحد، والتركيز على الانشغال بقضية فلسطين الكبرى ، حتى يتم الانتهاء من سيطرة الصهاينة على الاراضي المحتلة ، وطي صفحة الاحتلال البغيض .
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: