وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۲۲:۵۶  - الأربعاء  ۲۰  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۱۲۲۳
تاریخ النشر: ۷:۵۷ - الجُمُعَة ۲۱ ‫مارس‬ ۲۰۱۳
انتقدت جامعة الدول العربية زيارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما للمنطقة التي استهلها بـ "إسرائيل" ويختتمها السبت بالأردن، معتبرة أنها "لم تتضمن إقامة مشروع الدولة الفلسطينية على حدود الرابع من حزيران 1967 كما كان يتوقع العرب والفلسطينيون".
 وقال محمد صبيح، الأمين العام المساعد للجامعة العربية لقطاع فلسطين والأراضي المحتلة، إنه "كانت هناك توقعات فى الشارع العربى والفلسطيني أن تحمل زيارة الرئيس أوباما مشروعًا لإقامة الدولة الفلسطينية على حدود الرابع من يونيو 1967، وهو ما لم يحدث".

وأضاف صبيح في تصريحات للصحفيين اليوم "يبدو أن زيارة أوباما استطلاعية، وتهدف بدرجة كبيرة إلى إرضاء "إسرائيل" على حسابنا"، مشيرًا إلى أنها "تأتى في ظل اشتداد معاناة الشعب الفلسطيني، وخاصة فى ظل تشكيل الحكومة الإسرائيلية الجديدة، والتى توصف بأنها الأكثر يمينية وعدوانية".


ودلّل صبيح على ذلك بالاستقبال الحافل الذى لاقت به "إسرائيل" الرئيس الأمريكي، موضحًا أن "إسرائيل" "لم تكتف بالتزوير فى الحقائق والتاريخ بل وصل للتراث".
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: