وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۲:۲۹  - الاثنين  ۲۵  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۱۲۳۵
تاریخ النشر: ۹:۱۴ - الجُمُعَة ۲۱ ‫مارس‬ ۲۰۱۳
الأسد:
قام الرئيس السوري بشار الأسد وعقيلته بزيارة مفاجئة لم يتم الاعلان عنها الى المركز التربوي للفنون التشكيلية في دمشق، حيث تجري فعاليات بمناسبة عيد المعلم، تكريما لأهالي التلاميذ الذين قضوا خلال الأحداث الجارية في سورية.

وقال الأسد خلال الزيارة التي جرت يوم 20 مارس/آذار إن "سورية اليوم كلها جريحة ولا يوجد فيها أحد لم يخسر أحد أقربائه.

ومع ذلك فإن كل الذي يحصل بنا لايمكن أن يجعلنا ضعفاء، والمعركة هي معركة إرادة وصمود، وبقدر ما نكون أقوياء بقدر ما نتمكن من حماية الآخرين من أبناء الوطن".

وأضاف الأسد إن "استهداف المدرسين من قبل الإرهابيين واستشهادهم يؤكد أن معركة السوريين بالدرجة الأولى هي ضد الجهل، فهم استشهدوا خلال نشرهم للعلم والثقافة".

مؤكدا "إن رسالتنا لأعداء سورية ستكون بمواصلة طريق هؤلاء المدرسين والشهداء وتحقيق هدفهم بأن تكون سورية قوية وصامدة في وجه الجهل".


رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: