وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۱:۲۱  - الأربعاء  ۲۰  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۱۲۵۸
تاریخ النشر: ۵:۳۲ - الأَحَد ۲۳ ‫مارس‬ ۲۰۱۳
قدم رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو أمس اعتذاره لرئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان عن مقتل تسعة اتراك خلال اعتداء اسرائيلي على مجموعة سفن كانت تنقل مساعدات الى قطاع غزة عام 2010، واعلن اعادة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين ودفع تعويضات لعائلات القتلى.

وقال بيان صادر عن مكتب نتانياهو «تحدث نتانياهو مع رئيس الوزراء اردوغان واتفق الاثنان على اعادة التطبيع بين البلدين وهذا يشمل اعادة السفراء، والغاء الاجراءات القانونية ضد جنود الجيش الاسرائيلي».

واكد البيان ان «نتانياهو شرح بان النتائج المأساوية لحادثة مافي مرمرة لم تكن متعمدة».

واضاف البيان «اعتذر رئيس الوزراء نتانياهو الى الشعب التركي عن كل خطأ قد يكون ادى الى خسارة ارواح واتفقا على استكمال الاتفاق بتعويضات» مشيرا الى ان «التحقيق الاسرائيلي كشف عن اخطاء في العملية». وفي انقرة اعلن رسميا ان اردوغان قبل اعتذار نتانياهو.

وقتل تسعة ناشطين اتراك في الهجوم الذي شنته قوات كوماندوس اسرائيلية على السفينة التركية مرمرة التي كانت في طليعة اسطول يحمل مساعدات انسانية الى قطاع غزة في محاولة لكسر الحصار البحري الاسرائيلي المفروض على القطاع وذلك في 31 ايار 2010.

وادى الهجوم الى تأزيم العلاقات التي كانت متوترة بين اسرائيل وتركيا بسبب العملية العسكرية الاسرائيلية «الرصاص المصبوب» ضد قطاع غزة، والى قطع العلاقات الدبلوماسية وطرد السفير الاسرائيلي من تركيا وتضرر العلاقات العسكرية بين البلدين.

ورحب الرئيس الاميركي باراك اوباما في بيان بالاتصال الهاتفي الذي جرى أمس بين نتانياهو واردوغان، وذلك في ختام زيارة استمرت ثلاثة ايام لاسرائيل والاراضي الفلسطينية. وقال البيان «ارحب بالمكالمة الهاتفية بين رئيس الوزراء (الاسرائيلي) نتانياهو ورئيس الوزراء (التركي) اردوغان» مشددا على اهمية حل الازمة التي اندلعت عام 2010.

واكد البيان ان «الولايات المتحدة تقدر عميقا الشراكات الوثيقة مع كل من تركيا واسرائيل وتعلق اهمية كبرى على استعادة العلاقات الايجابية بينهما من اجل تعزيز السلام والامن الاقليميين».

وكان اردوغان تعرض لانتقادات دولية في شهر شباط الماضي بعد ان صنف الصهيونية من بين «الجرائم ضد الانسانية».

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: