وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۷:۲۸  - الأربعاء  ۲۰  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۱۲۶۱
تاریخ النشر: ۵:۴۹ - الأَحَد ۲۳ ‫مارس‬ ۲۰۱۳
أعلن رئيس الحكومة اللبناني نجيب ميقاتي مساء أمس استقالته من منصبه وتاليا استقالة الحكومة، داعيا الى تشكيل حكومة انقاذ وطني، وذلك بسبب خلاف حاد داخل مجلس الوزراء على استحقاق الانتخابات النيايبة وتعيينات امنية.
وقال ميقاتي في كلمة نقلتها مباشرة شاشات التلفزيون «اني اعلن استقالة الحكومة علها باذن الله تشكل مدخلا وحيدا لتتحمل الكتل السياسية الاساسية في لبنان مسؤوليتها وتعود الى التلاقي من اجل اخراج لبنان من النفق المجهول». واضاف في كلمته من السرايا الحكومية انه يقدم على خطوته «افساحا في المجال لتشكيل حكومة انقاذية تتمثل فيها كل القوى السياسية اللبنانية، لتتحمل مسؤولية انقاذ الوطن بما يكفل اطفاء الحرائق ومواكبة الاحداث الاقليمية بروح عالية من المسؤولية الجماعية».

وتأتي هذه الاستقالة في اجواء من التوتر الاقليمي والداخلي وفي ظل انقسام سياسي حاد في لبنان على خلفية النزاع في سوريا المجاورة.

واتت الاستقالة بعد ساعات قليلة من جلسة لمجلس الوزراء، فشلت في التوافق على اقرار تشكيل هيئة للاشراف على الانتخابات، والتمديد للمدير العام لقوى الامن الداخلي اللواء اشرف ريفي. وشدد ميقاتي على انه «مع اجراء الانتخابات في موعدها مهما كانت الظروف»، مشيرا الى ان «هيئة الاشراف على الانتخابات تم الحؤول اليوم دون تشكيلها في مجلس الوزراء على الاقل كإعلان حسن نوايا لضمان اجراء الانتخابات».
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: