وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۶:۰۷  - الأَحَد  ۱۹  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۱۲۷۰
تاریخ النشر: ۶:۴۸ - الأَحَد ۲۳ ‫مارس‬ ۲۰۱۳
انعقد عصر يوم الجمعة الموافق 22/3/2013 إجتماع المجلس الاقتصادي والاجتماعي على المستوى الوزاري التحضيري للقمة العربية في دورتها العادية الرابعة والعشرين.

وفي مستهل أعمال الاجتماع ألقى معالي الدكتور خير الله حسين بابكر وزير التجارة بجمهورية العراق رئيس الدورة (23) للقمة العربية، كلمة تقدم في بدايتها نيابة عن الوفود المشاركة بالشكر والامتنان إلى دولة قطر لاستضافتها هذا التجمع العربي ولكرم الضيافة والحفاوة، .

وأشار أن العراق سعى خلال رئاسته للقمة إلى تعزيز الجهود لتنمية التعاون والتكامل بين الدول العربية في المجالات الاقتصادية والاجتماعية. وفي ختام كلمته، قام بتسليم رئاسة المجلس الاقتصادي والاجتماعي إلى معالي السيد يوسف حسين كمال وزير الاقتصاد والمالية بدولة قطر، الذي ألقى كلمة رحب فيها بالسادة الضيوف في بلدهم الثاني قطر، متمنياً للجميع طيب الإقامة، والتوفيق والسداد لأعمال الاجتماع .

وأشار إلى أن جدول الأعمال حافل بالعديد من الموضوعات الهامة التي يجب أن تتم ترجمتها إلى واقع حقيقي يشعر به المواطن العربي، ولا شك أن تفعيل منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى يحظى بالأولوية القصوى في دعم مسيرة التكامل الاقتصادي العربي، ويتطلب ذلك تذليل كافة العقبات، ومنها إطلاق الاتحاد الجمركي العربي وفق الإطار الزمني الذي تم الاتفاق عليه، وصولاً للتطبيق الكامل له في عام 2015.

وألقى معالي الدكتور نبيل العربي الأمين العام لجامعة الدول العربية كلمة، هنأ فيها دولة قطر لاستضافتها وترؤسها أعمال الدورة (24) لمجلس الجامعة على مستوى القمة، متمنياً لها كل التوفيق والسداد، ووجه الشكر إلى جمهورية العراق على جهودها خلال رئاستها أعمال الدورة الثالثة والعشرين للقمة. وأكد على أن القمم العربية تولي اهتماماً متزايداً بالملف التنموي الاقتصادي والاجتماعي، باعتبار أن العمل التنموي الاقتصادي والاجتماعي يشكل الركيزة الأساسية للدفع بعملية التنمية في الدول العربية، والتي من شأنها أن تدعم التعاون الاقتصادي العربي وتعود بالفائدة المباشرة والملموسة على المواطن العربي،

ودعا إلى توجيه دفة العمل العربي المشترك لمواجهة التحديات الاقتصادية والاجتماعية التي تمر بها المنطقة العربية، ومعروض على الاجتماع متابعة تنفيذ الموضوعات الاقتصادية والاجتماعية التي سبق أن أقرتها القمم العربية، والصعوبات التي تعوق استكمال بعض الجوانب المتعلقة بانجاز منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى.

وأشار معالي الأمين العام، أن دولة فلسطين تقدمت بالمبادرة الوطنية لتطوير البنية التحتية، التي تهدف إلى إرساء قواعد دولة فلسطينية مزدهرة، وتحتاج إلى الدعم والمساندة من الدول العربية أنه في اطار تعزيز عمل المنظمات العربية المتخصصة، وتقدمت المنظمة العربية للتنمية الزراعية بدراسة إحداث آلية تمويل عربية لتمويل التنمية الزراعية والأمن الغذائي العربي، استعرضت فيها أوضاع الزراعة العربية، وإستراتيجية التنمية الزراعية المستدامة للعقدين القادمين، والبرنامج الطارئ للأمن الغذائي العربي

وفي مجال الشؤون الاجتماعية، وفي إطار مكافحة الأمية بين النساء في المنطقة العربية، ناقش المجلس رفع كفاءة تعليمها وتدريبها لتمكينها على الاعتماد على ذاتها والانخراط في الحياة السياسية والاقتصادية والاجتماعية.

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: