وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۰:۵۲  - السَّبْت  ۱۸  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۱۲۷۴
تاریخ النشر: ۷:۵۸ - الأَحَد ۲۳ ‫مارس‬ ۲۰۱۳
نحتاج 3 مليار جنيه للتخلص من 220 طنا من مبيد "أللندين" المحظور ولا نملك تقنية لإعدامها .
كلف الدكتور هشام قنديل رئيس مجلس الوزراء، وزراء البيئة والنقل والزراعة، لإعداد خطة عاجلة لوضع آليات للتخلص من المبيدات منتهية الصلاحية منذ 25 عاما خلال أيام، خاصة أن وجودها ينذر بحدوث أزمة تهدد الصحة العامة.

وكان "اليوم السابع" انفرد الثلاثاء 26فبراير الماضى بإثارة القضية تحت عنوان " 7 آلاف طن مبيدات حشرية منتهية الصلاحية بمخازن الحكومة تصيب المصريين بالسرطان ".

أكد الدكتور صلاح عبد المؤمن وزير الزراعة واستصلاح الأراضى، أن الحكومة أعدت خطة عاجلة للتخلص من المبيدات الراكدة خلال الفترة القادمة، مشيرا إلى أن مجلس الوزراء قام بدراسة الموقف لكل المبيدات الراكدة وخاصة بالموانئ، ومخازن بنك التنمية والائتمان الزراعى بمركز الصف.

وقال "عبد المؤمن"، إن المبيدات الراكدة ليست فقط لوزارة الزراعة، إنما لمعظم الوزارات لديها مبيدات منتهية الصلاحية منذ فترة طويلة وقبل 1999، مؤكدا أن مجلس الوزراء قام بدراسة الموقف الكامل، وحصر المبيدات الراكدة بكافة الوزارات استعدادا للتخلص منها بشكل آمن.

وأشاد عبد المؤمن بدور لجنة مبيدات الآفات الزراعية بوزارة الزراعة، التى تسعى إلى وقف كافة المبيدات التى تسبب أضرار صحية للمواطن، تراعى فيها الضوابط العالمية المعمول بها من خلال المنظمات الدولية المعنية بشأن المبيدات.

كان خبراء السموم، تقدموا بمذكرة إلى كل من مجلس الوزراء برئاسة الدكتور هشام قنديل ووزير الدفاع ووزير البيئة حذروا فيها من خطورة المبيدات المنتهية الصلاحية، والتى تتكدس منذ سنوات بمخازن وزارة الدولة لشئون البيئة ووزارة الزراعة والصحة والسكان والكهرباء والمالية والجمارك والرى وشرطة المسطحات والتى تصل إلى 7 آلاف طن موزعة على مخازن تلك الوزارات منها ما يقرب من 3700 طن بمخازن بنك التنمية والائتمان الزراعى بمركز الصف.

بالإضافة إلى وجود 10 حاويات مبيدات مجهولة المصدر فى مخازن الأدبية بالسويس تبلغ 220 طن "اللندين" انتهت صلاحيتها منذ عام 1996 بصوامع ميناء السويس بالأدبية مجهولة الهوية، والمصدر، وتحفظت النيابة على الشحنة، لحين العثور على صاحبها، أو اتخاذ قرار بشأن الشحنة، بعد مراجعة لجنة مبيدات الآفات الزراعية التابعة لوزارة الزراعة.


وقال مصدر إن الشحنة لا يمكن التخلص منها إلا بالطرق المشروعة والتقنية التى تطبقها الدول المتقدمة للتخلص الآمن نظرا لتسجيلها ضمن المبيدات التى خضعت لاتفاقية استكهولهم بأنه محرم دوليا.

وأضاف أن التخلص من 220 طنا من مبيد، "ليندان" المحظور دوليا فى داخل10 حاويات بميناء الأدبية، يكلف الدولة أكثر من 3 مليارات جنيه، بسبب مخاطرها على النظام البيئى فى مصر ولا نملك تقنية لإعدامها إلى بالترميد والأكسدة فى الخارج.
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: