وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۲۱:۲۴  - الثلاثاء  ۱۹  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۱۲۷۸
تاریخ النشر: ۸:۲۰ - الأَحَد ۲۳ ‫مارس‬ ۲۰۱۳
قام المصلون بمسجد خالد بن الوليد بمدينة المكلا الديس بمقاطعة الشيخ احمد بن حسن المعلم ـ رئيس جميعه الحكمة اليمانية ، نائب رئيس هيئة علماء اليمن التابعة لحزب الإصلاح برئاسة عبد المجيد الزنداني بعد انتهاء خطبة الجمعة .
وكان الشيخ احمد المعلم في نهاية خطبته طلب من المصلين مناصرة المجاهدين في سوريا ، وقام بالدعاء لما سماهم المجاهدون في سوريا بالنصرة والتمكين والظفر ، وان يمكنهم الله من هزيمة النظام السوري ، وتحرير سوريا وإقامة شرع الله .

 ورفض المصلون هذا الدعاء وتسييس المنبر وقام احد روَّاد المسجد بتذكير الشيخ المعلم بأنه ينتمي لحزب الإصلاح وينفذ سياسته وينقاد له ، وان الشيخ المدعوم من حزب الإصلاح ويدعم الإرهابيين والقتلة الذين استحلوا الجنوب وقتلوا أبناءه ونهبوا أموالهم وأراضيهم بفتاوى دينية أطلقها الشيخ الزنداني وعبد الوهاب الديلمي الذي أفتوا بتكفير الجنوب واحتلال أرضه وظلم شعبه حد زعم هذا الشخص .

وليست هذه هي المرة الاولى التي تثير فيها ادعية لنصر الجماعات المسلحة بسوريا بعدد من المساجد في اليمن حيث ينقسم السكان مابين مؤيد للمعارضة المسلحة في سوريا واخر معارض لها .
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: