وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۳:۳۷  - السَّبْت  ۲۳  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۱۲۷۹
تاریخ النشر: ۸:۳۵ - الأَحَد ۲۳ ‫مارس‬ ۲۰۱۳
اتهمت حركة “حماس”، أمس، “إسرائيل” بالتراجع عن بنود في التهدئة، موضحة أنها قدمت شكوى إلى مصر التي رعت الاتفاق بعد إغلاق “إسرائيل” معبر كرم أبو سالم التجاري وتقليص منطقة الصيد البحري في قطاع غزة، فيما أخلت الحكومة المقالة عدداً من مقارها الأمنية تحسباً من عدوان صهيوني جديد .
وقال المتحدث باسم حكومة "حماس” طاهر النونو ، "نحذر من نتائج الخطوات التي قام بها الاحتلال "الإسرائيلي” للتراجع عن ما تم الاتفاق عليه” أي التهدئة . وأضاف "تم التواصل مع مصر لإبلاغها بهذا التراجع "الإسرائيلي” كون الشقيقة مصر الراعي لاتفاق التهدئة وستتم المتابعة الحثيثة مع مصر لضمان تنفيذ ما تم الاتفاق عليه” . واستنكر النونو "هذا التنصل "الإسرائيلي” الذي قد يؤدي إلى نتائج عكسية” .

من جهته، قال المتحدث باسم "حماس” سامي أبو زهري إن القرار "الإسرائيلي” بفرض قيود جديدة على عمل الصيادين في قطاع غزة "يمثل انتهاكاً صريحاً لاتفاق وقف إطلاق النار، ونحمل الاحتلال الإسرائيلي المسؤولية عن ذلك وعن كل تداعياته” .

ودعا أبو زهري ، أمس، مصر إلى تحمل مسؤولياتها تجاه هذا الانتهاك "الإسرائيلي” بصفتها راعية اتفاق وقف إطلاق النار، مؤكداً في الوقت نفسه التزام الفصائل الفلسطينية ببنود الاتفاق .

وأعلنت الإذاعة "الإسرائيلية” العامة، أن رئيس الوزراء "الإسرائيلي” بنيامين نتنياهو أوعز باتخاذ إجراءات فورية لتقليص المساحة المخصصة لممارسة الصيد البحري قبالة سواحل قطاع غزة من 6 أميال إلى 3 أميال فقط، أي العودة إلى ما كانت عليه الأوضاع قبل توقيع اتفاق التهدئة .

وذكرت أن القرار جاء رداً على إطلاق 4 صواريخ من القطاع على النقب المحتل، الخميس الماضي .

وأشارت الإذاعة، إلى أن القرار يعني عملياً إلغاء التفاهمات التي كان تم التوصل إليها بين "إسرائيل” و”حماس” بوساطة مصرية، وأسفرت عن وقف العدوان على قطاع غزة في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي .

كما قررت إسرائيل إغلاق معبر كرم أبو سالم التجاري، أقصى جنوب شرقي القطاع، حتى إشعار آخر رداً على إطلاق الصواريخ .

من جهة ثانية، أخلت حكومة "حماس” عدداً من مقارها الأمنية والشرطية في القطاع تحسباً لعدوان "إسرائيلي” جديد، كما صرح الناطق باسم وزارة داخلية حكومة "حماس” إسلام شهوان .

 وقال شهوان في تصريح بثته وكالة "الرأي” الرسمية إن هذا الإخلاء "جاء كخطوة احترازية لعدم ترك مبرر للعدو لاستهداف هذه المواقع، وبعد ملاحظة الحركة النشطة لطائرات الاستطلاع في أجواء القطاع” .
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: