وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۷:۵۰  - الاثنين  ۱۱  ‫دیسمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۱۲۹
تاریخ النشر: ۱۵:۵۳ - الأربعاء ۰۶ ‫فبرایر‬ ۲۰۱۳
أعلنت الادارة الادارة الاميركية الاثنين عن دعمها لمبادرة الحوار مع الحكومة السورية التي اطلقها رئيس ما يسمى بالائتلاف الوطني السوري المعارض معاذ الخطيب.
لكن المتحدثة باسم الخارجية الاميركية فيكتوريا نولاند رفضت في الوقت نفسه حصول الرئيس بشار الاسد على اي حصانة وطالبت برحيله ومحاسبته.
وقالت اذا كان لدى االنظام السوري ادنى اهتمام بصنع السلام، يتعين عليه الجلوس والتحدث الان مع الائتلاف.
هذا وكان الخطيب قد طلب من الحكومة السورية انتداب نائب الرئيس فاروق الشرع للحوار، وبموقف واضح من من هذا الحوار
وقال الخطيب على صفحته على الفايسبوك الحكومة السورية،استعداده ان الدول الكبرى ليس عندها تصور واضح لحل الازمة  او مشروع حل. واضاف ان هناك دولا تعد ولا تفي، وهناك من وعد الجماعات المسلحة بالدعم لكنه تركها تموت في المعارك.
واشار الخطيب الى ان هناك من يجلس على الاريكة ويقول اهجموا ولا تتفاوضوا  داعيا السوريين الى ان يتخذوا قرارا ويتشاوروا مع بعضهم البعض ليكونوا يدا واحدة.
 
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: