وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۱:۴۴  - الثلاثاء  ۲۱  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۱۳۰۴۴
تاریخ النشر: ۷:۵۹ - الجُمُعَة ۰۱ ‫یولیو‬ ۲۰۱۷
بعث الرئيس الايراني حسن روحاني برقية الي نظيره العراقي فؤاد معصوم، هنأه فيها بتحرير مدينة الموصل، مؤكدا القول باننا وبهذه الصلابة في مكافحة الارهاب يمكننا تخليص شعوب المنطقة من كابوس الحرب والمجازر.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- وجاء في برقية الرئيس روحاني الي نظيره العراقي: اهنئكم والشعب العراقي بتحرير الموصل والخطوات النهائية في تطهير هذه المدينة التاريخية.

وأضاف: ان التطورات الايجابية المؤدية الي تثبيت الأمن في العراق والانتصار في المكافحة التي لا هوادة فيها ضد الارهاب والتطرف، هي ثمرة الجهود الدؤوبة للشعب والقوات المسلحة والدعم من دول الجوار في القضاء علي هيكل الرعب داعش الارهابي والقضاء علي حماته وموارده.

وتابع: من البديهي اننا ومن خلال هذا الثبات والصلابة في محاربة الارهاب، سنتمكن من إعادة الامن والسلام الي منطقة الشرق الاوسط، وتخليص شعوبها المسلمة من كابوس الحرب والمجازر.

وفي الختام تمني الرئيس روحاني لنظيره العراقي دوام الصحة والتوفيق وللشعب العراقي الرفعة والسعادة.

 


انتهي/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: