وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۸:۵۴  - الاثنين  ۲۵  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۱۳۰۷۰
تاریخ النشر: ۱۷:۱۰ - الجُمُعَة ۰۱ ‫یولیو‬ ۲۰۱۷
قال رئيس لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشوري الاسلامي 'علاء الدين بروجردي' ان تطوير القدرات الصاروخية في ايران يشكل قوة الردع الوحيدة

طهران – وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- قال رئيس لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشوري الاسلامي 'علاء الدين بروجردي' ان تطوير القدرات الصاروخية في ايران يشكل قوة الردع الوحيدة للدفاع عن الجمهورية الاسلامية الايرانية في مواجهة التهديدات الخارجية وفقا لما أفادت وكالة الجمهورية الاسلامية للأنباء.

وفي تصريح للصحفيين من محافظة خراسان الرضوية اليوم السبت، اكد بروجردي ان الاختبارات الصاروخية الايرنية لن ترتبط بالقرار 2231؛ مضيفا انها لن تشكل اي تهديد، ذلك ان السلاح الصاروخي يعد سلاحا رادعا 'ولسنا بصدد الحرب مع اي بلد'.

وتطرق رئيس اللجنة النيابية للامن القومي والسياسة الخارجية الي التواجد الاستشاري لايران في خارج الحدود؛ مصرحا ان هذا الحضور المقتدر حال دون المؤامرات التي دبرت ضد الامن القومي في ايران من جانب امريكا وحلفائها.

وفي سياق متصل، اشار بروجردي الي الاعتداء الارهابي علي مقر البرلمان بطهران، مشددا بالقول ان حرس الثورة الاسلامية وجهة صفعة قوية في هذا الحادث بوجه الارهابيين؛ مضيفا ان هناك مشروعا جديدا وضع قيد الدراسة في مجلس الشوري الاسلامي لتفويت الفرصة علي الاعداء.

وفي جانب اخر من تصريحاته الصحفية، تطرق المسؤول الايراني الي العلاقات بين ايران والسعودية، قائلا ان الجمهورية الاسلامية اتخذت كافة الخطوات اللازمة لتحسين الوضع؛ ومؤكدا لو تقرر يوما حل مشكل العلاقات بين البلدين حينه ينبغي للسعودية ان تكون الجانب المبادر في هذا الاطار؛ مضيفا ان طهران تري بان المعضلة تكمن في الرياض.

واردف بروجردي، لقد اقترح وزير الخارجية الايراني، ومنذ بدء مهام الحكومة الحالية، التفاوض المباشر مع السعودية؛ كما توجه مساعد وزير الخارجية الي هذا البلد وحصل لقاء بين الوزيرين؛ لكن هؤلاء توّصلوا الي نتائج خاطئة مع تغيير الهيكلة السياسية للنظام الحاكم في السعودية.

واكد رئيس اللجنة النيابية للأمن القومي والسياسة الخارجية، ان السعودية واجهت الهزيمة في كل التطورات الاقليمية بما فيما الوضع في العراق وسوريا والقضية الفلسطينية وبالتالي اليمن؛ ومن هذا المنطلق فهي تسعي نوعا ما للتغطية علي هذه الهزيمة باستخدام عائداتها النفطية الضخمة وشراء عشرات المليارات من السلاح الامريكي؛ زاعمة بانها تستطيع تخطي هذه الازمة.

وعلي صعيد اخر، اكد بروجردي ان الاتفاق النووي الايراني قرار وطني؛ مصرحا ان امريكا تقوم باجراءات تتعارض والقوانين الدولية؛ مشيرا في الوقت نفسه الي ان ايران وكما اكد سماحة قائد الثورة الاسلامية لن تكون البادئة في انتهاك الاتفاق.

واردف المسؤول الايراني ان 'نحن بصفتنا اعضاء البرلمان اعددنا مشروعا بهدف مواجهة جشع الكونغرس الامريكي'.

انتهی/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: