وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۹:۲۰  - الخميس  ۲۱  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۱۳۰۷۴
تاریخ النشر: ۲۰:۵۲ - الجُمُعَة ۰۱ ‫یولیو‬ ۲۰۱۷
دعا الرئيس الأمريكي الشعب الإندونيسي إلى التصدي لسياسات التفرقة العنصرية والعرقية.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- دعا الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما اليوم السبت، الشعب الإندونيسي إلى التصدي لسياسات التفرقة العنصرية والعرقية.

وأكد أوباما أثناء مؤتمر صحفي عقده في العاصمة الإندونيسية جاكارتا أنه لدى هذه البلاد التي تعد موطنا لأكبر شعب مسلم في العالم تاريخ طويل من التسامح، مشيرا إلى ضرورة الحفاظ على ذلك.

وذكر سيد البيت الأبيض السابق الذي قضى جزء من طفولته في إندونيسيا بأن السكان المسلمين قاموا، على طول تاريخ البلاد، بحماية المعابد الهندوسية والبوذية، مشددا على أهمية مكافحة سياسة "نحن وهم"، على حد قوله، أينما كانت تمارس.

تجدر الإشارة إلى أن الخلافات الطائفية والعرقية في إندونيسيا شهدت تصعيدا ملحوظا في ماي/أيار المنصرم، حين حكم القضاء على حاكم جاكرتا المسيحي، باسوكي بورناما، بالسجن لمدة عامين، وذلك بتهمة الإساءة للدين الإسلامي.

المصدر: روسيا اليوم

انتهي/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: