وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۲۲:۱۵  - الخميس  ۲۳  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۱۳۰۸۰
تاریخ النشر: ۹:۱۳ - السَّبْت ۰۲ ‫یولیو‬ ۲۰۱۷
القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة السورية تنفي في بيان لها الأنباء عن استخدام غاز الكلور في بلدة عين ترما بغوطة دمشق الشرقية، وتقول إن هذه الأنباء كاذبة وعارية من الصحة. والجيش السوري ينجح في الوقت ذاته بتأمين كامل محيط مدينة البعث في القنيطرة ويعيد خارطة السيطرة إلى ما كانت عليه قبل أسبوع.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء-قالت القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة السورية في بيان لها إن ما تتناقله بعض مواقع الانترنت التابعة "للمجموعات الإرهابية عن استعمال الجيش السوري لغاز الكلور في عين ترما" هي أنباء كاذبة وعارية من الصحة.
وتابع بيان قيادة الجيش السوري "إن القيادة إذ تنفي كل هذه الإدعاءات جملة وتفصيلاً، تشدد أنها لم تستخدم أسلحة كيميائية في السابق ولن تستخدمها في أي وقت لأنها لم تعد تمكتلكها أصلاً".

وأكد بيان قيادة الجيش أن "هذه الأكاذيب والروايات الملفقة أصبحت مكشوفة للقاصي والداني ولم تعد تنطلي على أحد، وتقوم بفبركتها هذه المجموعات الإرهابية لتبرير هزائمها وخسائرها الكبيرة التي تمنى بها كلما تقدم الجيش العربي السوري في إحدى المناطق".

وكانت مواقع تابعة للمعارضة وصفحات على مواقع التواصل الإجتماعي قد تناقلت أخباراً عن إصابات نتيجة استخدام الجيش السوري لغاز الكلور في منطقة عين ترما.

عودة خارطة السيطرة في القنيطرة إلى ما كانت عليه

في سياق ميداني متصل نجح الجيش السوري بتأمين كامل محيط مدينة البعث وأعاد خارطة السيطرة إلى ما كانت عليه قبل يوم السبت الماضي.

واستعاد الجيش آخر نقطتين تسللت إليهما جبهة النصرة وحلفاؤها من الجهة الغربية لمدينة البعث بريف القنيطرة.

وكان مسلحو جبهة النصرة شنوا هجمواً الأسبوع الماضي على مدينة البعث وسيطروا على عدد من النقاط، وقامت إسرائيل بدعم القوات المهاجمة باستهداف مواقع عسكرية للجيش السوري في محيط مدينة البعث، بحجة سقوط قذائف على الجولان السوري المحتل.

وقالت القناة العاشرة الإسرائيلية اليوم السبت "كما يبدو الجيش السوري يشن هجوماً واسعاً وعنيفاً ضد المتمردين بالقرب من الجولان"، أما القناة الثانية فأفادت عن قتال عنيف يجري في منطقة الجولان السورية، وعن سقوط قذيفتين بالقرب من السياج في الجولان دون خسائر أو أضرار.

وتعليقا على استمرار سقوط قذائف الهاون في الجولان المحتل، قال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي "لسنا طرفاً ونحن غير متورطين في القتال السوري، لكننا ننظر بخطورة لكل محاولة للمس بدولة إسرائيل وأمن سكانها، ونعتبر النظام السوري مسؤولاً عما يحدث على أراضيه".

 

 

 

انتهی/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: