وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۳:۰۳  - الأَحَد  ۱۹  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۱۳۰۸۸
تاریخ النشر: ۱۱:۰۱ - السَّبْت ۰۲ ‫یولیو‬ ۲۰۱۷
لقي 4 أشخاص مصرعهم أثناء الاشتباكات في الاحتجاجات التي تشهدها ولاية لارا شمال غربي فنزويلا. استمرار الاحتجاجات ضد الرئيس نيكولاس مادورو في كاراكاس، فنزويلا 18 مايو/ آيار 2017

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء-و وقعت اشتباكات بين قوات الأمن الفنزويلية والمحتجين في الولاية، يوم السبت، حسبما أفادت وكالة "فرانس برس" نقلا عن مسؤولين محليين.

وفي وقت سابق، أعلن النائب في الجمعية الوطنية الفنزويلية، لويس فلوريدو عن مصرع شخصين خلال الاشتباكات يوم الجمعة في نفس الولاية.

وبذلك تصل حصيلة ضحايا الاضطرابات الأخيرة في فنزويلا إلى 83 شخصا.

يذكر، أن موجة الاحتجاجات الأخيرة مستمرة في فنزويلا منذ بداية شهر نيسان/أبريل الماضي، حين حاول الرئيس مادورو الحد من صلاحيات البرلمان الذي تسيطر عليه المعارضة، ونقل السلطة التشريعية إلى المحكمة العليا. وعلى الرغم من عدول الرئيس عن هذا القرار في وقت لاحق، لم تتوقف الاحتجاجات.

ويحتج أنصار المعارضة على قرار مادورو تشكيل جمعية تأسيسية لتعديل الدستور، ويطالبون بإقصاء قضاة المحكمة العليا وإجراء انتخابات رئاسية مبكرة.

 

 

انتهی/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: