وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۹:۱۲  - الثلاثاء  ۲۶  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۱۳۰۸۹
تاریخ النشر: ۱۱:۱۳ - السَّبْت ۰۲ ‫یولیو‬ ۲۰۱۷
انطلقت یوم السبت في إيران فعالیات “سوق الفیلم الإسلامي” بدورتها السابعة بمشاركة واسعة من جانب الدول الإسلامیة والعربیة.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء-وجاء ذلك تزامناً مع اختيار مدينة مشهد عاصمة الثقافة الإسلامية لعام 2017، وذلك برعاية اتحاد الإذاعات والتلفزيونات الإسلامية وبالتعاون مع لجنة 2017 في مشهد.

وفي كلمة خلال الجلسة الافتتاحية، أشاد مستشار قائد الثورة الإسلامية في إيران، علي أكبر ولايتي، بسوق الأفلام الإسلامیة وتطرق إلی أن الشعب السوري والجيش السوري سيكتب لهم النجاح وكذلك الأمر بالنسبة لليمن.وأضاف إن أميركا كانت تتصور أنها ستعيد الإستعمار إلى العراق عبر احتلاله لكن صمود الشعب العراقي أفشل هذا المخطط .

كما أفاد خلال كلمته بأن المسلمين لن يخافوا من التهديدات الأمريكية بعد اليوم، وأن مؤامرة ترامب الذي ابتز السعودية وأخذ أموالها، لن يُرضخ شعوب العالم مشيرا إلى أن ترامب يدافع عن الصهاينة وأنه اتخذ مواقف ضد مصالح المنطقة. .

وأكد أن الشعبين السوري والعراقي أحبطا مخططات أميركا في المنطقة وحققا انتصارات باهرة ضد التنظيمات الإرهابية المدعومة من الدول الرجعية في المنطقة قائلا إن محور المقاومة الممتد من إيران إلى العراق وسورية ولبنان انتصر على جميع المؤامرات والمخططات المرسومة من أمريكا والصهاينة والدول الرجعية في المنطقة “

بدوره، شكر رئيس المجلس الأعلى للاتحاد، عبدالله القصير، القائمين على السوق الذي يُعقد بدورته السابعة، لافتاً إلى أن السوق شكل ملتقى كبير للإعلاميين، وأن الإعلام يحتل مرتبة هامة في مواجهة المؤامرة الأمريكية، وأن أهمية الإعلام لا تقل فاعلية عن أولئك الذين يحملون دمهم على كفهم.

فيما قال مدير “سوق الفيلم الإسلامي” محمد علي أنوشه: “إن 850 عملا تلفزيونيا وسينمائيا يمثلون 21 دولة يشاركون هذا العام في السوق في دورته السابعة” وتتضمن الدول کل من إيران والعراق ولبنان وأفغانستان والهند وترکیا وإيطالیا والیمن و البحرین والسعودیة وفلسطین وبریطانیا وسوریا وباکستان وأذربیجان ونیجیریا وبنغلادیش ومصر وسلطنة عمان والکویت.

وأشار إلى أن هذه الأفلام التي ستعرض في السوق تتناول موضوعات سياسية وثقافية واجتماعية واقتصادية وعلمية بالإضافة إلى افلام الأطفال.

من جانبه ، قال رئيس شبكة الاعلام العراقي علي الشلاه في كلمة له في افتتاح اعمال السوق "لقد تحرر ‏الاسلام من مختطفيه ، هذا هو الانجاز الاكبر"، في إشارة إلى أهمية تحرير الموصل من إرهابيي "داعش" ‏الإرهابي.‏

وأضاف الشلاه أن التطرف يحوّل الناس إلى بهائم تحاول احتلال الدين لتقتل الابرياء ، وتم تحرير ‏الاسلام من ذلك بفضل الوعي والدماء الزكية والتلاحم الوطني.

وخصصت ادارة العتبة الرضوية المقدسة إحدى قاعات المعارض لاستقبال نحو 133 مؤسسة اعلامية ‏ونحو 500 اعلامي قدموا من ايران والعالم لعرض أعمالهم الاعلامية بينها قناة الغدير الفضائية.‏

ويعقد “سوق الفیلم الاسلامی” بالتزامن مع انعقاد الدورة التاسعة للجمعية العامة لاتحاد الاذاعات والتلفزيونات الإسلامية في مدينة مشهد بمحافظة خرسان رضوي شمال شرقي إيران.

 

المصدر: إسنا

انتهی/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: