وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۶:۰۹  - الخميس  ۲۱  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۱۳۱۱۳
تاریخ النشر: ۹:۳۰ - الأَحَد ۰۳ ‫یولیو‬ ۲۰۱۷
اكد وزير الخارجية محمد جواد ظريف خلال لقائه المدير العام لمنظمة حظر الاسلحة الكيميائية "أحمد أوزومجو" ان ايران من ضحايا استخدام السلاح الكيميائي من قبل نظام صدام في فترة الحرب المفروضة ( 1980-1988) ، مؤكدا على مبادئ ايران في مخالفة ورفض أي استخدام للسلاح الكيميائي.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء-ان ظريف ااكد في اللقاء على مبادئ ايران الاساسية في رفض أي استخدام للسلاح الكيميائي واضاف : ان الجمهورية الاسلامية أكدت وباستمرار على انه لايحق لأي جماعة استخدام الاسلحة الكيميائية في النزاعات المسلحة، لكن ومن المؤسف ان جماعة داعش الارهابية استخدمت السلاح الكيميائي في حربها ضد الحكومة السورية.

وتطرق ظريف اليىالتقارير الاخيرة حول استخدام الاسلحة الكيميائية في منطقة ' خان شيخون' في سوريا مؤكدا على ضرورة اجراء التحقيقات الدولية بهدف التأكد من استخدام الاسلحة الكيميائية والبايلوجية في تلك المنطقة معلنا استعداد ايران للتعاون مع منظمة حظر الاسلحة الكيميائية في هذا المجال.

من جانبه أشار المدير العام لمنظمة حظر الاسلحة الكيميائية أحمد أوزومجو الى دعم ايران وتعاونها الطويل الأمد مع المنظمة لافتا الى تقارن زيارته لايران مع الذكرى السنوية الثلاثين للقصف الكيميائي على مدينة سردشت (غرب ايران) من قبل النظام البعثي البائد في العراق وقال : بصفتي المدير العام لـ OPCW أصدرت وعلى الدوام بيانا بهذه المناسبة.

وثمن المدير العام لمنظمة حظر الاسلحة الكيميائية، موقف ايران واعلان استعدادها لاجراء التحقيق حول استخدام السلاح الكيميائي الاخير في سوريا وقال : ان منظمة حظر الاسلحة الكيميائية تعمل حاليا على اجراء التحقيق بشان استخدام السلاح الكيميائي (غاز السارين) في خان شيخون بسوريا.

 

 

المصدر: ارنا

انتهی/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: