وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۲:۲۳  - الثلاثاء  ۲۱  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۱۳۱۳۸
تاریخ النشر: ۹:۵۹ - الاثنين ۰۴ ‫یولیو‬ ۲۰۱۷
بحثت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي مع ولي العهد السعودي محمد بن سلمان آل سعود، تطورات الأزمة الخليجية، والعلاقات بين البلدين.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للانباء- جاء ذلك خلال اتصال هاتفي أجرته ماي مع بن سلمان، بحسب بيان صادر عن مكتب رئيسة الوزراء البريطانية، اطلعت عليه الأناضول.

وذكر البيان، أن ماي بحثت مع الأمير السعودي العلاقات الثنائية، وتطورات الأزمة بين بعض الدول الخليجية وقطر، وهنأت الأخير باختياره وليا للعهد.

وأعربت عن رغبتها في تعميق العلاقات بين بريطانيا والسعودية لا سيما في مجالات التجارة والاستثمار والمجالات الأمنية، وفق البيان.

وحثت ماي جميع أطراف الأزمة الخليجية على تخفيف التوترات واتخاذ خطوات عاجلة على صعيد إعادة تأسيس وحدة مجلس التعاون الخليجي.

كما أكدت على ضرورة مواصلة قطر العمل على مكافحة خطر الإرهاب والتطرف مع حلفائها.

وقطعت كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر، يوم 5 يونيو/ حزيران الماضي، علاقاتها مع قطر، وفرضت الدول الثلاث الأولى عليها حصارا بريا وجويا؛ لاتهامها بـ"دعم الإرهاب".

ونفت قطر صحة اتهامها بـ"بدعم الإرهاب"، وشدّدت على أنها تواجه حملة افتراءات، وأكاذيب تهدف إلى فرض الوصاية على قرارها الوطني.

وقدمت الدول الأربعة، في 22 يونيو/حزيران الماضي، عبر الكويت، قائمة تضم 13 مطلبا إلى قطر لإعادة العلاقات معها، وأمهلتها 10 أيام لتنفيذها انتهت منتصف ليل أمس الأحد، وجرى تمديدها 48 ساعة.

ووصفت الدوحة هذه المطالب بأنها "ليست واقعية ولا متوازنة وغير منطقية وغير قابلة للتنفيذ"، وأعربت عن استعدادها للتفاوض إذا توفرت الشروط المناسبة.

وأعلن وزير الخارجية السعودي، عادل الجبير، اليوم، أن الدول المقاطعة لقطر ستستلم رد الدوحة على مطالبها خلال الساعات القادمة، ومن ثم سيجتمع وزراء خارجية الدول الأربع بعد غدٍ الأربعاء، لدراستها واتخاد الخطوات القادمة.

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: