وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۲۱:۰۸  - الأربعاء  ۲۰  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۱۳۱۴۹
تاریخ النشر: ۱۴:۱۳ - الاثنين ۰۴ ‫یولیو‬ ۲۰۱۷
أكد أمين المجلس الأعلي للأمن القومي علي شمخاني،في اتصال هاتفي مع أمين مجلس الأمن الروسي، ان دعم التنسيق بين ايران وروسيا لمنع التدخل الامريكي غير الشرعي في سوريا من الضروريات الملحة في مسيرة التعاون بين طهران وموسكو.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للانباء- وفي اطار تعزيز التنسيق التنفيذي بين مجلسي الأمن الايراني والروسي حول الموضوع السوري، تبادل أمين مجلس الأمن الروسي نيكولاي باتروشيف في اتصال هاتفي مع علي شمخاني صباح اليوم الثلاثاء ، تبادل وجهات النظر حول التعاون الثنائي بشان الأزمة في سوريا واجتماع استانا .

ورحب شمخاني بتواصل المشاورات بين البلدين بخصوص مكافحة الارهاب، وقال : نظرا لاهمية الافادة من التجارب السابقة بهدف استقرار الهدنة ودعم وقف اطلاق النار، يتعين اتخاذ التدابير اللازمة لمنع الارهابيين المهزومين من سوء استخدام وقف اطلاق النار .

واشار أمين المجلس الأعلي للأمن القومي الي بعض مغامرات الولايات المتحدة الامريكية وذرائعها والتي يمكن ان تفضي الي تصعيد التوتر في المنطقة ودعم الارهابيين، وقال ان دعم التنسيق بين ايران وروسيا لمنع التدخل الامريكي غير الشرعي في سوريا، والحد من المساس بالسيادة الوطنية لسوريا من الضروريات المؤكدة في مسيرة التعاون بين طهران وموسكو.

واضاف شمخاني : يشاهد تحركات واضحة لاميركا بهجومها علي اماكن تواجد الجيش السوري، بهدف دعم الارهابيين والحفاظ علي بعض المناطق التي سيطر عليها المسلحين التكفيريين، والتي تشكل انتهاكا لقرار مجلس الأمن وميثاق الأمم المتحدة.

من جانبه اشار أمين مجلس الأمن الروسي نيكولاي باتروشيف، الي انعقاد اجتماع استانا 5 مؤكدا ضرورة تعزيز التنسيق بين البلدين بهدف ايجاد آليات لاستقرار مراقبين لوقف اطلاق النار، وقال انه ولتعزيز الاتفاقيات وحماية وقف اطلاق النار في سوريا، فان تحديد العمليات التنفيذية لحماية الهدنة والاشراف علي وقف اطلاق النار يحظي بالاهمية .

واعرب عن ارتياحه للانجازات التي تحققت علي الصعيدين الميداني والسياسي حصيلة التعاون بين طهران وموسكو في موضوع مواجهة الارهاب في سوريا.

 

 

المصدر: إرنا
انتهي/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: