وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۴:۴۰  - الأَحَد  ۱۹  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۱۳۱۶۸
تاریخ النشر: ۸:۴۲ - الثلاثاء ۰۵ ‫یولیو‬ ۲۰۱۷
اكد الامين العام للمؤتمر الدولي لدعم الانتفاضة الفلسطينية حسين امير عبداللهيان بان الدبلوماسيين الايرانيين المخطوفين الاربعة عام 1982 هم في سجون الكيان الصهيوني وليست هنالك اي وثيقة تثبت استشهادهم.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للانباء-  وفي تغريدة له في حسابه علي موقع التواصل الاجتماعي 'تلغرام' كتب امير عبداللهيان، ان جهود منظمة الامم المتحدة والصليب الاحمر الدولي يجب ان تستانف بجدية لتحديد مصير السادة سيد محسن موسوي واحمد متوسليان وكاظم اخوان وتقي رستكار مقدم.

يذكر انه في يوم 5 تموز /يوليو عام 1982 وحينما كان الدبلوماسيون الايرانيون الثلاثة احمد متوسليان وسيد محسن موسوي وتقي رستكار مقدم بمعية مراسل ومصور وكالة 'ارنا' كاظم اخوان متجهين الي مقر عملهم في السفارة الايرانية ببيروت جري اختطافهم علي حاجز لقوات الكتائب اللبنانية في الطريق من طرابلس الي العاصمة بيروت.

 

 


انتهي/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: