وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۰:۵۳  - الاثنين  ۲۵  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۱۳۱۷
تاریخ النشر: ۱۳:۰۶ - الثلاثاء ۲۵ ‫مارس‬ ۲۰۱۳
كلف تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي الجزائري جمال عكاشة بخلافة عبد الحميد أبو زيد القيادي الرئيسي بهذا التنظيم الذي أكدت فرنسا مؤخرا مقتله في مالي، كما ذكرت قناة النهار التلفزيونية الجزائرية الخاصة أمس الأحد.
وقال مصدر أمني جزائري إن عكاشة (34 عاما، واسمه الحقيقي يحيى أبو الهمام) مقرب من زعيم تنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي عبد المالك دروكدال، إذ ينتمي الاثنان لمجموعة الجزائريين، وهو مصطلح يطلق على المتشددين المولودين بمنطقة العاصمة وحولها.

وقد تم اختيار عكاشة "قبل أيام"، وينتظر تكليفه بهذه المهمة خلال اجتماع لقيادة القاعدة، كما أوضح صاحب قناة النهار محمد مقدم، وأضاف أن اختيار عكاشة لقيادة المنطقة الممتدة من غرداية (وسط وجنوب الجزائر) إلى منطقة أزواد (شمال مالي) جاء لما يمثله "من ثقة ووفاء لإمارة دروكدال" ولكونه من "القيادات الأولى للتنظيم" التي وصلت إلى صحراء أزواد بالنصف الثاني من سنة 2004.

وأفاد مصدر أمني أن عكاشة "كان موجودا في الهجوم على ثكنة عسكرية بموريتانيا عام 2005، وكان موجودا أيضا بمقتل أميركي عام 2009" في إشارة إلى موظف المساعدات الإنسانية كريستوفر ليجيت.

وقالت فرنسا الأسبوع الماضي إنها تأكدت "يقينا" من وفاة أبو زيد وإنه لقي حتفه في قتال بقيادة قوات فرنسية بمنطقة آردار إيفوغاس بشمال مالي نهاية فبراير/شباط الماضي.

وكان الرئيس المالي إدريس دبي، الذي تشارك قواته إلى جانب الجنود الفرنسيين في قتال الجماعات الإسلامية بأقصى شمال مالي، قد أعلن مقتل أبو زيد بالأول من مارس/آذار.

وفي نفس السياق، قال مصدر أمني جزائري إنه على يقين من أن القائد العسكري بالقاعدة مختار بلمختار الذي وردت تقارير عن وفاته بعد أبو زيد بقليل قد لقي حتفه، وأضاف أن "عكاشة هو الساعد الأيمن لدروكدال" وستكون الأولوية عنده إعادة تنظيم صفوف جناح تنظيم القاعدة بمنطقة الصحراء بعد أن تعرض لخسارة اثنين من كبار زعمائه.

وأعربت مصادر أمنية جزائرية بوقت سابق عن اعتقادها أن أبو زيد وبلمختار كانا معا عندما قتلا، وقال المصدر الأمني "أعتقد بقوة أن بلمختار قتل" ولكن فرنسا لم تدل بأي تعليقات بشأن بلمختار.

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: