وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۱:۰۹  - الخميس  ۲۱  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۱۳۱۸۱
تاریخ النشر: ۱۲:۳۷ - الثلاثاء ۰۵ ‫یولیو‬ ۲۰۱۷
أكدّت كوريا الشمالية، أنها باتت تمتلك تقنية الصواريخ العابرة للقارات القادرة على حمل رؤوس نووية، بفضل تجربتها الصاروخية الأخيرة، وأن هذه الصواريخ قادرة على إصابة قلب أمريكا.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للانباء- وأعلنت وكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية، اليوم الأربعاء، أن القوات الاستراتيجية في البلاد، قامت خلال إطلاقها التجريبي، يوم أمس الثلاثاء، الصاروخ البالستي العابر للقارات " هواسونغ -14"(المريخ)، باختبار تقنية إعادة إدخال رأس الصاروخ إلى الغلاف الجوي، وتقنية تفريقه.

وأفادت الوكالة بأن الزعيم الكوري الشمالي، كيم جونغ أون، أشرف شخصيا على عملية الإطلاق التجريبي لهذا الصاروخ.

وأوضحت، أن الإطلاق التجريبي للصاروخ الأخير كان بقصد التأكد من وظائف تكتيكية وسمات تقنية للصاروخ البالستي العابر للقارات القادر على حمل رأس نووي بحجم كبير والذي طورته الدولة مؤخرا. وعلى وجه الخصوص، التأكد بصورة نهائية من جميع السمات التقنية للجزء الرئيس من الصاروخ.

وأشارت الوكالة إلى أن رأس الصاروخ في مرحلة إعادة دخوله الغلاف الجوي، احتفظ بدرجة حرارة مستقرة في داخله بحدود 25-45 درجة، متحملا درجة حرارة عالية وحمولة مفرطة رغم الاهتزاز، بالإضافة إلى تشغيل جهاز التحكم لتفجير الرأس النووي بصورة طبيعية، مما مكّنه من إصابة الهدف بمنتهى الدقة بعد التحليق دون تعرضه لأي أضرار هيكلية .

وشرحت الوكالة أن علماء وخبراء معهد علوم الدفاع تمكنوا من تصميم وإنتاج صاروخ بالستي عابر للقارات، قادر على حمل كمية كبيرة من الرؤوس النووية، بفضل نجاح تجربة إطلاق صاروخ هواسونغ-14 (المريخ)، يوم أمس الثلاثاء، نحو بحر الشرق من شبه الجزيرة الكورية.

ونقلت الوكالة، عن الزعيم كيم جونغ أون تأكيده على أن بلاده لن تعرض قضية الأسلحة النووية والصواريخ البالستية على طاولة المفاوضات، ما لم تتخل الولايات المتحدة الأمريكية عن سياستها المعادية تجاهها والتهديدات النووية المستهدفة لها، وأنها لن تتنازل حتى ولو عن شبر واحد من طريقها نحو التسلح النووي.

ومن جهته، قال وزير الدفاع الكوري الجنوبي، هان مين كو، اليوم الأربعاء، إنه يرى احتمالا كبيرا لأن تجري كوريا الشمالية اختبارا نوويا سادسا في أعقاب إطلاقها أول صاروخ بالستي عابر للقارات.

وأضاف الوزير، في إفادة برلمانية، ردا على سؤال من نائب بشأن ما إذا كان يعتقد أن كوريا الشمالية ستجري اختبارا نوويا قريبا: "الهدف النهائي لكوريا الشمالية، هو صنع أسلحة نووية، لذلك أرى فرصة كبيرة لحدوث ذلك".

وقال هان: "نعرف أنهم مستعدون دائما لإجراء اختبارات نووية، لكننا لم نرصد حتى الآن علامات غير عادية".

ومع ذلك، شكك وزير الدفاع في كوريا الجنوبية، بنجاح التجربة الصاروخية لبيونغ يانغ، فقال: "نظرا لحقيقة أن الصاروخ انطلق من موقع إطلاق ثابت، فنحن لا نستطيع التأكيد أنه عاد مرة أخرى إلى الغلاف الجوي، ولا يمكننا استخلاص استنتاجات تؤكد أن كوريا الشمالية طورت بنجاح برنامجها للصواريخ البالستية العابرة للقارات" حسبما نقلت عنه وكالة يونهاب للأنباء .

 

 

انتهی/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: