وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۸:۱۳  - الثلاثاء  ۱۹  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۱۳۲۰۱
تاریخ النشر: ۹:۵۲ - الأربعاء ۰۶ ‫یولیو‬ ۲۰۱۷
قال وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون إن الولايات المتحدة مستعدة لبحث الجهود المشتركة مع روسيا لتحقيق الاستقرار في سوريا، بما في ذلك إقامة مناطق حظر جوي.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للانباء-  وأضاف تيلرسون في بيان صدر في وقت متأخر الأربعاء قبل مغادرته إلى ألمانيا للمشاركة في قمة العشرين التي ستعقد في مدينة هامبورغ أن بلاده مستعدة للعمل مع روسيا من أجل إقامة آليات مشتركة تضمن الاستقرار في سوريا، ويشمل ذلك مناطق حظر جوي ومراقبين لوقف إطلاق النار وتنسيق إيصال المساعدات الإنسانية.

وتابع "إذا عمل بلدانا سويا على إرساء الاستقرار على الأرض فإن هذا الأمر سيرسي دعائم للتقدم نحو اتفاق على المستقبل السياسي لسوريا".

كما قال وزير الخارجية الأميركي إن روسيا تتحمل مسؤولية بشأن منع أي فصيل في سوريا من إعادة السيطرة على الأراضي التي يتم إخراج تنظيم الدولة الإسلامية والجماعات الإرهابية الأخرى منها.

وأضاف أن الولايات المتحدة وشركاءها في التحالف الدولي ملتزمون بضمان عودة السكان المدنيين إلى مناطقهم، وأكد في الأثناء أن روسيا ملزمة بمنع استخدام النظام السوري الأسلحة الكيميائية.

وتأتي تصريحات تيلرسون قبل اللقاء المرتقب بين الرئيس الأميركي دونالد ترمب ونظيره الروسي فلاديمير بوتين في هامبورغ على هامش قمة مجموعة العشرين التي تعقد الجمعة والسبت، وينتظر أن تكون الأزمة السورية إحدى القضايا الرئيسة في محادثات الرئيسين.

وكان الرئيس الأميركي أثار في السابق احتمال إقامة مناطق آمنة في سوريا لحماية المدنيين، واشترطت روسيا موافقة النظام السوري على أي خطوة من هذا القبيل. وفي فبراير/شباط الماضي قالت واشنطن إن دولا عدة التزمت بتمويل إنشاء مناطق آمنة في سوريا.

 

 

 

انتهی/

 

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: