وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۸:۴۳  - الأَحَد  ۱۹  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۱۳۲۱۴
تاریخ النشر: ۸:۳۸ - الخميس ۰۷ ‫یولیو‬ ۲۰۱۷
اكد رئيس مجلس الشوري الاسلامي علي لاريجاني ان نهج ايران في مواجهة الجماعات الارهابية صائب تماما، معتبرا انه لولا دعم ايران لسوريا والعراق وتضحيات الشباب الاباة المدافعين عن مراقد اهل البيت (ع) لتزعزع الامن في ازقة وشوارع ايران.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- اكد رئيس مجلس الشوري الاسلامي علي لاريجاني ان نهج ايران في مواجهة الجماعات الارهابية صائب تماما، معتبرا انه لولا دعم ايران لسوريا والعراق وتضحيات الشباب الاباة المدافعين عن مراقد اهل البيت (ع) لتزعزع الامن في ازقة وشوارع ايران وفقا لتقرير وكالة الجمهورية الاسلامية للأنباء.

وفي كلمته خلال مراسم تخليد ذكري الشهيد محمد حسين افتخاري ممثل اهالي مدينة فومن وشفت في مجلس الشوري الاسلامي بدورته الثالثة، ان الجمهورية الاسلامية الايرانية اتخذت نهجا صائبا تجاه التيارات الارهابية؛ فلو لم يكن دعم ايران للحكومتين السورية والعراقية وكذلك تضحيات الشباب الاباة المدافعين عن مراقد اهل البيت (ع) لدحر الارهابيين لتزعزع الامن في ازقة وشوارع طهران.

وفي جانب اخر من حديثه اكد رئيس مجلس الشوري الاسلامي ضرورة التعاطي بجدية مع القضايا الاقتصادية للبلاد، وقال ان اهم قضية تجعل ايران الاسلامية اليوم اكثر ثباتا في مقابل الاجانب هو الاهتمام بالقضايا الاقتصادية وتعزيز قدرة البلاد في هذا المجال .

واعتبر تعزيز القدرات الاقتصادية بانه من الامور المهمة والاساسية لاستقرار ورفعة البلاد واضاف، ان الاهتمام بمعالجة المشاكل المعيشية والفقر من شانه تمهيد الارضية لتحقيق المبادئ السامية للثورة الاسلامية.

واشار لاريجاني الي ضرورة ان تهتم الحكومة بالعمل في اطار الخطة التنموية السادسة وقال ان الخطة التنموية تولي اهتمامها الخاص بالعمل وتوفير فرص العمل والازدهار الاقتصادي ومعالجة المشاكل الاقتصادية.

انتهي/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: