وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۱:۳۲  - الاثنين  ۲۰  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۱۳۲۲۸
تاریخ النشر: ۸:۱۹ - الجُمُعَة ۰۸ ‫یولیو‬ ۲۰۱۷
اشار مندوب ايران في الوكالة الدولیة للطاقة الذرية الي ان ايران هي احدي ضحايا اسلحة الدمار الشامل، مؤكدا دعمها الشامل والحازم لمعاهدة حظر الاسلحة النووية.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للانباء- وبعد مداولات ومناقشات استمرت 3 اسابيع في مقر منظمة الامم المتحدة، صوتت 122 دولة في العالم ومنها ايران لصالح أول معاهدة لحظر الاسلحة النووية رغم معارضة اميركا والكيان الصهيوني.

كانت الجمهورية الاسلامية الايرانية من بين البلدان التي صوتت لصالح المعاهدة فيما صوت ضدها بلد واحد (هولندا) وامتنع آخر عن التصويت (سنغافورة).

وقاطع الكيان الصهيوني واميركا والبلدان المالكة للترسانات النووية التصويت علي المعاهدة المذكورة.

تدعو المعاهدة جميع بلدان العالم الي الحظر الشامل لانتاج وتخزين او التهديد باستخدام الاسلحة النووية وترمي لممارسة الضغوط علي الدول مالكة الترسانات النووية لتفكيك اسلحتها من هذا النوع.

وشاركت بلدان عديدة بقيادة استراليا والبرازيل والمكسيك وجنوب افريقيا ونيوزيلندا في المفاوضات حول اعداد وصياغة المعاهدة المذكورة.

في ختام الاجتماع اعلن وفد الجمهورية الاسلامية الايرانية برئاسة مندوبها الدائم في الوكالة الدولية للطاقة الذرية رضا نجفي دعم ايران للجهود الدولية الرامية للمحو الشامل للاسلحة النووية.

وقال نجفي في كلمة له بعد التصويت علي المعاهدة، ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تدعم بقوة هدف هذه المعاهدة لحظر امتلاك واستخدام الاسلحة النووية او التهديد باستخدامها في العالم.

واشار الي ان ايران هي نفسها احدي ضحايا اسلحة الدمار الشامل، ونوه الي فتوي قائد الثورة الاسلامية بحرمة اسلحة الدمار الشامل، مشيدا باقدام المؤتمر علي الاشارة في نص المعاهدة الي دور القادة الدينيين في السعي للمحو الشامل للاسلحة النووية.

لفت مندوب ايران الدائم في الوكالة الدولية للطاقة الذرية الي اخطار السلاح النووي الذي يمتلكه الكيان الصهيوني في منطقة الشرق الاوسط الحساسة وقال، ان مقترح ايران لجعل منطقة الشرق الاوسط خالية من السلاح النووي هو احد امثلة جهودها الرامية الي ازالة هذا الخطر عن المنطقة.

 

 


انتهي/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: