وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۹:۵۵  - الاثنين  ۲۵  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۱۳۲۳۰
تاریخ النشر: ۸:۳۷ - الجُمُعَة ۰۸ ‫یولیو‬ ۲۰۱۷
قال خطيب وامام جمعة طهران المؤقت آية الله كاظم صديقي أن زيارة الرئيس الأمريكي الأخيرة الى العاصمة السعودية الرياض ضاعفت من ظلم وطغيان آل سعود بحق اليمنين والشعية في السعودية.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للانباء-أن آية الله كاظم صديقي إمام الجمعة المؤقت أم المصلين في العاصمة الايرانية طهران وتحدث عن عدة قضايا خارجية وداخلية

وأشار آية الله صديقي إلى الجرائم التي تركبها السعودية بحق الشعب اليمني الأعزل وقال أن جرائم ومظالم آل سعود في اليمن وكذلك في المناطق الشيعية في السعودية كثيرة للغاية، موضحا ان المنظمات الدولية قد التزمت الصمت حيال هذه الجرائم المرتكبة بحق الأبرياء في اليمن وفي السعودية.

وبمناسبة أسبوع مؤسسة القضاء قالآية الله صديقي أن السلطة القضائية هي حامي الحقوق والحريات المشروعة للناس ومقللة من المشاكل والأزمات الاجتماعية، مشددا على ضرورة أن تكون السلطة القضائية صاحبة رقابة واشراف على جميع مؤسسات الدولة حتى لا تقع أي مخالفة قانونية في احدى الوزارات أو مؤسسات الدولة.

واشار اية الله صديقي الى ان ملاحقة الجرائم المعادية للانسانية دوليا تعد واحدة من مهام الجهاز القضائي وقال ان قائد الثورة الاسلامية تحدث عن هذا الموضوع في اشارته الى معاونية الشؤون الثقافية وحقوق الانسان للسلطة القضائية ودعا اية الله صديقي الى متابعة القضايا القانونية والقضائية على الصعيد الدولي بما فيها حماية المظلومين وبينهم اية الله زكزاكي الذي يرزح في السجن بدون اي ذنب .

وأعرب خطيب طهران المؤقت عن أمله في أن تتوفر الفرصة والمناخ المناسب لتصل السلطة القضائية إلى مكانتها الاصلية وأن تحقق تطلعات الشعب وقيادته وأن تحل بعض القضايا التي تهم قائد الثورة الاسلامية مثل قضية البورصات.

 

 

انتهى/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: