وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۰:۴۸  - السَّبْت  ۲۳  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۱۳۲۵۰
تاریخ النشر: ۱۵:۵۶ - الجُمُعَة ۰۸ ‫یولیو‬ ۲۰۱۷
القنصل العام الايراني في هرات :
اكد القنصل العام الايراني في ولاية هرات الافغانية 'محمود افخمي رشيدي' ان ايران وقفت في اصعب الظروف ولاتزال، الي جانب الشعب الافغاني

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- اكد القنصل العام الايراني في ولاية هرات الافغانية 'محمود افخمي رشيدي' ان ايران وقفت في اصعب الظروف ولاتزال، الي جانب الشعب الافغاني؛ وفي سياق التنمية الاقتصادية وتحسين ظروف الشعب والادارة الجيدة لشؤون هذا البلد تساند الحكومة الافغانية دوما.

وفي تصريح لمراسل وكالة الجمهورية الاسلامية للانباء من هرات، فنّد افخمي رشيدي الشائعات التي يروج لها البعض بشأن 'هبوط مروحية تابعة لايران في ولاية فراه التي يسطير عليها تنظيم طالبان'؛ مؤكدا ان بان هذه المزاعم لم تؤيدها اي من الجهات الحكومية في هرات او العاصمة الافغانية؛ ومشددا علي ان الترويج لهكذا شائعات تهدف الي توتير العلاقات القائمة علي المودة والاخوة بين الشعبين (الايراني والافغاني) ولن تحظي بأي مكانة لدي الشعب والحكومة في افغانستان.

ولفت القنصل العام الايراني في ولاية هرات الي ان الحدود الجوية والبرية بين ايران وافغانستان تشكل حدودا للسلام والمودة بين البلدين؛ منوها الي مواقف ايران الرامية الي تعزيز السلام والاستقرار واعادة الاعمار في افغانستان.

وخلص افخمي رشيدي الي ان الاعداء يسعون لتعكير العلاقات القائمة علي المحبة والمودة بين البلدين المسلمين ايران وافغانستان؛ الامر الذي يستدعي وعي الحكومتين لفضح وافشال مؤامرات الاعداء.

انتهی/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: