وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۲۱:۵۵  - الجُمُعَة  ۲۴  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۱۳۲۷۸
تاریخ النشر: ۱۴:۴۴ - السَّبْت ۰۹ ‫یولیو‬ ۲۰۱۷
أكد المتحدث باسم الخارجية بهرام قاسمي، إن لغة الفن قد تكون احيانا أدق تعبيرا واكثر تأثيرا من لغة السياسة و الدبلوماسية و حتي الاقتصاد ونحن اليوم بحاجة اليها.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- واضاف قاسمي اليوم الاحد في حديث لمراسل ارنا، ان العلاقات السياسية بين الدول ستكون ذات مغزي عندما تثمر ايضا عن اقامة العلاقات بين الشعوب.

واوضح يمكن اعتماد مختلف اللغات في اجراء الحوار بين الحكومات و الشعوب و اقامة العلاقات معها لذلك فان لغة السياسة قد توثر في ظروف خاصة فيما يمكن ان تترك لغة الاقتصاد او الثقافة تاثيرها في ظروف اخري.

وفي معرض اشارته الي الظروف المعقدة التي تسود العالم و المنطقة و اثارة ايرانوفوبيا من قبل بعض دول المنطقة اكد ان الدبلوماسية العامة و لغة الفن ستكون ادق تعبيرا.

و في جانب اخر من تصريحاته اشار قاسمي الي علاقات ايران مع باقي دول العالم و اضاف ان هناك علاقات شاملة تربط ايران بايطاليا سيما علي الصعيد الثقافي باعتبار الاخيرة دولة اوروبية مهمة و من موسسي السوق الاقتصادي المشترك في الاتحاد الاوروبي.

وتاكيد علي عمق هذه العلاقات اشار الي تبادل الزيارات بين مسئولي البلدين و كذلك حجم التعاون الاقتصادي بينهما الذي تجاوز سبعة مليارات يورو في السنوات الاخيرة.

 

 


انتهي/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: