وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۹:۵۲  - الجُمُعَة  ۲۲  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۱۳۲۹۱
تاریخ النشر: ۸:۱۸ - الأَحَد ۱۰ ‫یولیو‬ ۲۰۱۷
هنأ رئیس الاركان العامة للقوات المسلحة الایرانیة اللواء محمد باقری، فی برقیات منفصلة للمسؤولین العراقیین، بتحریر مدینة الموصل من براثن عصابات داعش التكفیریة الارهابیة.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- ووجه اللواء باقری 4 برقیات منفصلة الي رئیس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة العراقیة حیدر العبادی ووزیر الدفاع اللواء عرفان الحیالی وامین عام منظمة بدر هادی العامری ونائب رئیس هیئة الحشد الشعبی ابو مهدی المهندس، مهنئا بتحریر مدینة الموصل الاستراتیجیة وانهیار الخلافة المزعومة لعصابة داعش الارهابیة التكفیریة.

وجاء فی برقیة رئیس الاركان العامة للقوات المسلحة الایرانیة الي رئیس الوزراء العراقی حیدر العبادی: اتقدم الي فخامتكم وكل ابناء الشعب العراقی والحكومة والقوات المسلحة والتعبئة الشعبیة (الحشد الشعبی) فی العراق بتحریر مدینة الموصل المهمة والاستراتیجیة والتاریخیة.

واضاف، لاشك ان هذا الانتصار الكبیر والمصیری رهن بالدعم من المرجعیة واسناد وتوجیهات فخامتكم للحشد الشعبی والملاحم التی سطرتها القوات المسلحة والتعبئة الشعبیة العراقیة كتجسید للوحدة والمقاومة الوطنیة وبشارة بالهزیمة والانهیار الكامل للارهابیین التكفیریین فی ارض العراق.

وتابع، انه بفضل الله تعالي وبترسیخ العلاقات والصلات بین القوات المسلحة للجمهوریة الاسلامیة الایرانیة وجمهوریة العراق وفطنة واقتدار الحكومة والشعب العراقی، سیتم الحیلولة دون الاطماع الجدیدة لقوي الهیمنة الدولیة واعداء الامة الاسلامیة ویبشر بارساء الامن المستدیم والشامل فی هذا البلد (العراق).

وقدم اللواء باقری التهنئة الي الامین العام لمنظمة بدر هادی العامری بتحریر الموصل وتطهیر هذه المدینة المهمة والاستراتیجیة و'الذی جاء كثمرة للوحدة والتلاحم الوطنی والدعم من المرجعیة وفطنة الحكومة والشعب والتضحیات التاریخیة للقوات المسلحة والتعبئة الشعبیة (الحشد الشعبی) فی العراق'.

واضاف، ان هذا الانتصار الكبیر والباعث علي الفخر والذی یظهر مكانة ودور القوات الشعبیة العراقیة فی دحر الارهابیین التكفیریین، یؤكد ضرورة حفظ وتقویة هیئة الحشد الشعبی لمستقبل العراق.

واعرب عن الامل بان یتم عبر القضاء علي الارهابیین التكفیریین فی العراق وسائر الدول الاسلامیة ارساء الامن المستدیم والشامل فی المنطقة وان تتركز طاقات وقدرات العالم الاسلامی الدفاعیة علي حل قضیة فلسطین ومحو العدو المشترك ای الكیان الصهیونی الغاصب والمزیف.

وجاء فی برقیة التهنئة التی وجهها رئیس الاركان العامة للقوات المسلحة الایرانیة لوزیر الدفاع العراقی اللواء عرفان الحیالی: ان هذا الانتصار الكبیر والباعث علي الفخر مؤشر للعزیمة والارادة الراسخة للشعب العراقی فی التصدی لفتنة الارهابیین التكفیریین واحباط المؤامرة المشتركة للكیان الصهیونی والرجعیة فی المنطقة، تلك العزیمة والارادة التی تجسدت فی ظل دور المرجعیة وجهود القوات المسلحة والتعبئة الشعبیة (الحشد الشعبی) قادرة علي اقتلاع جذور الارهاب فی ارض العراق المقدسة.

واعرب اللواء باقری عن امله باستتاب الامن المستدیم فی العراق وان یتمهد طریق تقدمه ورفعته اكثر مما مضي بفضل الباری تعالي بعد الهزیمة النهائیة لمؤامرة قوي الاستكبار فی اشعال الحروب النیابیة والارهابیة فی المنطقة. متمنیا رقی العلاقات وترسیخ الروابط فیما بین القوات المسلحة للبلدین.

وفی برقیة التهنئة التی وجهها الي نائب رئیس هیئة الحشد الشعبی ابو مهدی المهندس، اعتبر اللواء باقری تحریر مدینة الموصل الاستراتیجیة ثمرة للوحدة الوطنیة والدعم من المرجعیة والهمة الجهادیة للحكومة والشعب والملاحم التی سطرتها القوات المسلحة والحشد الشعبی فی العراق.

واضاف، ان حلاوة هذا الانتصار التاریخی والكبیر الذی یبشر بمحو فتنة الارهابیین التكفیریین وارساء الامن المستدیم فی ارض العراق، یذكّر باهمیة تقویة هیئة الحشد الشعبی ودورها فی مستقبل البلاد. 

 

 

 

انتهی/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: