وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۰:۵۸  - السَّبْت  ۱۸  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۱۳۳۰۴
تاریخ النشر: ۱۲:۲۴ - الأَحَد ۱۰ ‫یولیو‬ ۲۰۱۷
في اشارة الي ضرورة التعاون واستخدام الخبرات للوقاية من الأشكال الجديدة للجريمة المنظمة، قال قائد قوي الأمن الداخلي، ان تقسيم الارهاب الي جيد وسيئ من الاخطاء الستراتيجية، الإرهاب لايعرف الحدود ويشكل خطرا علي الأمن العالمي.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء-واضاف العميد حسين اشتري اليوم الاثنين في اجتماع فرقة العمل المعنية بالتنفيذ في مجال مكافحة الإرهاب ( دراسة أليات مكافحة الارهاب) المنعقد في فندق هما بطهران، ان الارهاب يشكل تحديا كبيرا امام جميع الدول، ولايمكن لأي بلد ان يحارب الارهاب لوحده ، لذا من الضروري ان تتعاون جميع الدول لمكافحة هذه الظاهرة المقيتة.

وقال ان ضرورة حماية المصالح الجماعية تستلزم مكافحة الارهاب في اطار التعهدات الدولية، وفي هذه الحالة يمكن أن نأمل بان المشاركة علي اساس الالتزامات الدولية تؤدي الي تشويه أنشطة الإرهاب.

وقال اشتري ان الارهاب حصيلة الظلم والفقر والتمييز والجهل والعنصرية ، هذه الظاهرة لاتقتصر علي منطقة محددة في العالم ولا علي دين ومذهب خاص.

و بدأ أعمال فرقة العمل المعنية بالتنفيذ في مجال مكافحة الإرهاب (دراسة أليات مكافحة الارهاب) اليوم الاثنين في طهران بحضور وزير الداخلية عبدالرضا رحماني فضلي وقائد قوي الأمن الداخلي العميد حسين اشتري ورئيس منظمة الشرطة الجنائية الدولية (الانتربول) 'اشتاك' و75 شخصية من 29 بلدا .

 

 


انتهي/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: