وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۲۳:۰۰  - الثلاثاء  ۲۱  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۱۳۳۱۴
تاریخ النشر: ۱۶:۰۰ - الأَحَد ۱۰ ‫یولیو‬ ۲۰۱۷
اعلن المتحدث باسم الخارجية ان الاتفاق الامريكي والروسي بشأن مناطق تخفيف التوتر في سوريا، يتسم بالغموض

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- اعلن المتحدث باسم الخارجية بهرام قاسمي، ان الاتفاق الامريكي والروسي بشأن مناطق تخفيف التوتر في سوريا، يتسم بالغموض قائلا ان استمرار الهدنة في سوريا يتوقف علي وقف القصف الامريكي و هجماتها علي قوات الجيش السوري.

و أفادت وكالة الجمهورية الاسلامية للأنباء ان بهرام قاسمي قال ردا علي سؤال حول ضمانات تنفيذ اتفاق امريكا و روسيا لوقف اطلاق النار في بعض مناطق سوريا بعيدا عن اجتماع أستانة في لقائه الصحفي الاسبوعي اليوم الاثنين : لايمكنني اعطاء تطمينات بدلا عنهم بشأن تنفيذ هذه التفاهمات. موضحا ان ايران الي جانب روسيا و تركيا كانت لديها نشاطات كبيرة في اجتماع أستانة، و هناك اتصالات مع الجانب الروسي بشكل دائم و نجري المشاورات وتبادل المعلومات ونتلقي المعلومات اللازمه المتعلقة بسوريا.

وتابع قائلا : اذا يمتد التفاهم الروسي والامريكي ليشمل كافة المناطق السورية و يفسح المجال امام الهدنة و استمرارها في سوريا، فسيكون مفيدا، لكن ونظرا للممارسات الامريكية في سوريا فهناك شكوك في تحقيق الهدنة وعلي اساس ذلك فان هذا التفاهم يتسم بالغموض.
وشدد بالقول ان ايران توكد علي الحفاظ علي سيادة الاراضي السورية و اتساع دائرة الهدنة لتشمل اراضي سوريا باكملها معلنا بذلك إنه لا يمكن حصر اتفاق الهدنة بمنطقة او مناطق خاصة في سوريا.

وفي جانب اخر من تصريحاته اشار الي ما شهدته العلاقات الايرانية - الطاجيكية من تطورات آلت الي اغلاق المكاتب الثقافية و التجارية الايرانية في مدينة خجند و اضاف ان هناك العديد من القواسم المشتركة تربط ايران بطاجيكستان و ان لدي ايران وجهة نظر ايجابية تجاه طاجيكستان.

واكد ان الجمهورية الاسلامية الايرانية طالما عملت علي اتخاذ خطوات تسهم في تعزيز التفاهمات و تعزيز العلاقات مع طاجيكستان.
واضاف يبدو ان هناك عناصر و دول ثالثة تسعي في بعض الاحيان الي وضع عقبات امام العلاقات بين البلدين.
واكد ان ايران تبذل جهودها لازالة سوء الفهم الطاجيكي تجاه ايران معربا عن امله بان تثمر هذه الجهود عن نتيجه مفيدة تفضي الي ترك الحكومة الطاجيكية تصوراتها الخاطئة عن ايران جانبا.

و فيما يتعلق بموقف الجمهورية الاسلامية الايرانية تجاه معاهدة حظر انتشار الاسلحة النووية اوضح ان ايران رحبت بالتفاهم الذي تحقق في هذا المجال داعيا الي بذل الجهود للتوصل الي عالم منزوع من الاسلحة النووية والدمار الشامل.
كما اعلن قاسمي في جانب اخر من تصريحاته إن وفدا روسيا سيكون غدا في طهران و علينا التريث لمعرفة جوانب من الازمة السورية التي باتت غامضة.

انتهي/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: