وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۱:۰۳  - الثلاثاء  ۲۶  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۱۳۳۲۷
تاریخ النشر: ۱۹:۲۰ - الأَحَد ۱۰ ‫یولیو‬ ۲۰۱۷
اكد رئيس مركز الدراسات الستراتيجية في مجمع تشخيص مصلحة النظام ان تحديد مصير رئاسة المجمع سيتم في المستقبل القريب.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- اكد رئيس مركز الدراسات الستراتيجية في مجمع تشخيص مصلحة النظام 'علي اكبر ولايتي' ان تحديد مصير رئاسة المجمع سيتم في وقت ليس ببعيد قطعا.

وقال ولايتي في تصريح لمراسل 'ارنا' علي هامش لقائه رئيس 'حزب الوطن' التركي 'دوغو برينتشك' عصر اليوم الاثنين، 'نحن ننتظر لنري ماذا سيكون قرار (سماحة قائد الثورة الاسلامية) في هذا الخصوص'؛ مضيفا ان مجمع تشخيص مصلحة النظام يحظي بمكانة هامة جدا لدي الجمهورية الاسلامية الايرانية؛ لكونه تأسس بهدف التشاور مع قائد الثورة الاسلامية وفقا للمادة 110 من الدستور؛ مؤكدا ان المجمع سيواصل مهامه بقوة واقتدار.

وفي جانب اخر من تصريحاته الصحفية اليوم الاثنين، تطرق ولايتي الي الاتفاقية النفطية المبرمة مع شركة توتال الفرنسية؛ مصرحا ان اي اتفاقية قائمة علي اسس قانونية وفي اطار القوانين السائدة بين الدول والمؤسسات الاقتصادية لديها، يجب ان تواصل مسارها القانوني وان يعلن الخبراء رأيهم بشأنها وبالتالي يتم اعتمادها من قبل مجلس الشوري الاسلامي.

وتابع، بطبيعة الحال ستحظي هكذا عقود واتفاقيات بتاييد كافة اطياف الشعب الايراني.
واعرب ولايتي عن امله بان يقوم البرلمان الايراني بدراسة دقيقة لهذه الاتفاقية وتحقيق مصالح الجمهورية الاسلامية.

انتهي/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: