وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۲۳:۴۰  - الأَحَد  ۱۹  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۱۳۳۳۳
تاریخ النشر: ۹:۰۳ - الاثنين ۱۱ ‫یولیو‬ ۲۰۱۷
أكد رئيس جمعية الصداقة البرلمانية بين النيجر وإيران ماساني كوروني إن إفتتاح سفارة النيجر في طهران نهاية العام الحالي سيسهم في تقوية التعاون بين البلدين مندداً بالإعتدائين الإرهابيين اللذين استهدفا طهران مؤخراً.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- وخلال لقائه رئيس جمعية الصداقة البرلمانية الإيرانية مهدي فرشادان اليوم الاثنين قال كوروني إن إيران دولة إسلامية تتمتع بأهمية خاصة في سياسة النيجر الخارجية مشيراً إلي الجهود التي تبذل لتعزيز العلاقات الثنائية.

وأشار إلي ان النيجر هي إحدي الدول الفاعلة في منظمة التعاون الإسلامي معتبراً إن التضامن بين الدول الإسلامية يشكل إحدي أولويات النيجر.

وأعرب كوروني عن تقديره للدعم الذي تقدمه إيران لشعب النيجر وقال: إن النيجر ترغب في التعاون مع إيران في مجال الصحة والمجال الجامعي والمناجم.

من جانبه شدد رئيس جمعية الصداقة البرلمانية بين ايران والنيجر مهدي فرشادان إمكانية أن تتعاون الدول الإسلامية فيما بينها من أجل إتخاذ قرارات مؤثرة علي مستوي المحافل الدولية ولصاح الدول الإسلامية.

وأشار إلي العلاقات التاريخية بين إيران والنيجر معتبراً إن هذا الامر يمكن أن يشكل أرضية مناسبة لتطوير العلاقات الثنائية.

 

 


إنتهي 

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: