وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۸:۴۳  - الخميس  ۲۱  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۱۳۳۳۸
تاریخ النشر: ۱۰:۲۸ - الاثنين ۱۱ ‫یولیو‬ ۲۰۱۷
أكد نائب القائد العام لحرس الثورة الإسلامية العميد "حسين سلامي" ان ايران تحولت الى قوة اقليمية ذات تاثير على الصعيد العالمي.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء-ان العميد سلامي اشار في حديث له نشر اليوم الاثنين الى الانتصارات التي حققتها جبهة المقاومة مبينا ان جذور المقاومة قد ترسخت في ايران وفرعها امتدت الى شرق البحر الابيض المتوسط .

واكد ان امريكا والكيان الصهيوني والسعودية قد دخلت الساحة لفرض العزلة على البلاد وشل اقتصادها والقضاء على ثقافتنا لافتا الى انهم واجهو الاحباط في هذه المجالات.

وحذر العميد سلامي من المؤامرات التي يحوكها الاعداء ضد الجيل الشاب في البلاد مبينا ان ما ادى الى زوال الامبراطوريات في عصرنا الحاضر هو الايمان والتضحيات، وان ثقافة الدفاع المقدس هي امتداد لواقعة عاشوراء، كما ان عاشوراء هي العامل الرئيسي لقوتنا.

واشار الى الحرب المفروضة التي شنها نظام صدام البائد على الجمهورية الاسلامية الايرانية (1980 -1988) وقال: لقد ادركنا خلال فترة الدفاع المقدس ان القوة تعد السبيل الوحيد للبقاء بشكل مشرف.

داعيا في الوقت نفسه الى عدم توقف هذه العملية مبينا ان الدفاع المقدس قد عزز من مصداقية البلاد واليوم اصبحت ايران تتمتع بمكانة ممتازة بين القوى العالمية.

ولفت الى اصطفاف العدو بكامل قوته امام الثورة الاسلامية مبينا ان الشعب الايراني وجه صفعة قوية للعدو في فترة الدفاع المقدس وان اليوم لما يتكلم سماحة قائد الثورة الاسلامية عن توجيه صفعة قوية للعدو فانه بعد لحظات توجه صفعة للعدو، وهذا يدل على قوة الايمان.

واكد نائب القائد العام لحرس الثورة الإسلامية ان الجمهورية الاسلامية الايرانية ببركة المقاومة والصمود اصبحت نظاما مؤثرا على صعيد القوى العالمية الكبرى.

المصدر: وكالة تسنيم الدولية للانباء 

انتهى/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: