وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۲:۱۰  - الأَحَد  ۲۴  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۱۳۳۵۷
تاریخ النشر: ۸:۲۰ - الثلاثاء ۱۲ ‫یولیو‬ ۲۰۱۷
وصف المتحدث باسم الخارجية الايرانية، النظام الاميركي ووزير دفاعه الحالي بانهما يمثلان مظهرا من مظاهر الارهاب وانتهاكات حقوق الانسان،مشيرا الي ان شعوب المنطقة والعالم لم تنس الابادة الجماعية التي ارتكبتها اميركا ضد المدنيين الابرياء في الفلوجة وحديثة بالعراق.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء-وقال المتحدث باسم الخارجية الايرانية 'بهرام قاسمي' في معرض رده علي التصريحات التدخلية لوزير الدفاع الاميركي واتهاماته الواهية: ان الارهاب والتطرف في المنطقة والعالم المعاصر، متجذر في سياسات اميركا المتهورة في دعم الدول الراعية للارهاب في المنطقة والارهاب الحكومي الذي يمارسه الكيان الصهيوني.

واشار المتحدث باسم وزارة الخارجية الي السيناريو المفبرك الذي اعدته اميركا بمساعدة احدي دول المنطقة قبل عدة سنوات باتهام الجمهورية الاسلامية الايرانية بمحاولة اغتيال احد السفراء في واشنطن، وقال: هذه ليست المرة الاولي التي يتهم فيها وزير الدفاع الاميركي الجمهورية الاسلامية الايرانية ونظامها الشعبي بدعم الارهاب، في حين ان النظام الاميركي ووزير دفاعه الحالي بالذات هما مظهر الارهاب وانتهاكات حقوق الانسان ، وان شعوب المنطقة والعالم لن تنسي دوره في ارتكاب المجازر ضد المدنيين العراقيين الابرياء في الفلوجة وحديثة.

وتطرق قاسمي الي سياسات اميركا البالية والعقيمة في بث الفرقة بين الشعب والنظام الاسلامي في ايران خلال العقود الماضية، وعبثية مثل هذه المحاولات الاميركية بالنسبة للحكومة والشعب الايراني، مضيفا: ان وزير الدفاع الاميركي في الوقت الذي يتهم فيه نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية بانه لا يتمتع بقاعدة شعبية، فانه يتجاهل المشاركة الرائعة والواسعة للشعب الايراني في الانتخابات العامة الاخيرة والتي كانت بمشاركة اكثر من 70 بالمئة من الناخبين، وهو في نفس الوقت يدعم انظمة في المنطقة والعالم بعيدة كل البعد عن الديمقراطية والانتخابات.

 


انتهي/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: