وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۴:۲۹  - الاثنين  ۲۵  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۱۳۳۹۱
تاریخ النشر: ۹:۱۶ - الأربعاء ۱۳ ‫یولیو‬ ۲۰۱۷
قال المساعد الأول لرئيس الجمهورية اسحاق جهانغيري إن كل من يرغب في تنمية إيران يبنغي أن يفرح لتوقيع العقد مع شركة توتال الفرنسية معتبراً إن توقيع عقد مع توتال هو بمثابة هزيمة للأمريكيين وفشل للحظر.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- وخلال مراسم إفتتاح متحف البنك الوطني الإيراني اليوم الأربعاء قال جهانغيري: إن كل من يرغب في تنمية إيران ينبغي أن يفرح لعقد توتال.

وقال إن قائد الثورة الإسلامية شدد علي ضرورة الإستثمار في قطاع النفط والغاز بمبلغ 200 مليار دولار مشيراً إلي قيمة عقد توتال تصل الي 5 مليارات دولار تقريبا وهناك مبلغ 195 مليارد دولار ينبغي أن يستثمر في هذا المجال.

وقال جهانغيري: إن الولايات المتحدة فرضت حظراً ينص علي عدم الإستثمار في صناعة النفط الإيرانية بأكثر من 20 مليون دولار وبالتالي فإن العقد مع توتال يمثل هزيمة للولايات المتحدة وفشلاً للحظر الذي يمنع وصل الأموال إلي إيران.

وأكد إن إيران هي بلد كبير وغني ويمتلك طاقات بشرية وعلمية كبيرة وهو في المرتبة الأولي عالمياً علي صعيد مخزون النفط والغاز ويتمتع بموقع استراتيجي علي الصعيد الجغرافي ويمتلك حجما سكانيا كبيرا ولديه تاريخ طويل في مجال الصناعة وبالتالي فإن بإمكان إيران أن تتجاوز جميع المشاكل شريطة أن تكون التنمية هدفنا الأول.

وأشار جهانغيري إلي أن سياسة إيران الأساسية تقوم علي حل المشاكل الإقتصادية وتوفير فرص العمل وتطوير المجالات الثقافية والسياحية مشيداً باختيار اليونسكو مدينة يزد كواحدة من معالم التراث العالمي.

وأضاف: إن سبب إختيار مدينة يزد كمعلم للتراث العالمي هو احتوائها علي مصدات الرياح والقنوات المائية والبنايات القديمة وكذلك وجود أتباع ثلاثة أديان سماوية هي الإسلام والزرادشتية واليهودية.

 

 

انتهی/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: